الشرطة السعودية تطارد شخصًا علق على مباراة بشكل “تحريضي”

أمرت الشرطة السعودية باعتقال رجل متهم بالتحريض على الفتنة القبلية أثناء تعليقه على مباراة كرة قدم محلية بين أدنية محلية جمعتهما في مباراة.

وسُمع الرجل الذي لم يتم الكشف عن اسمه أو عمر، في مقطع فيديو حديث على الإنترنت يعلق على مباراة متلفزة بين ناديين في منطقة عسير جنوب السعودية. وقال “شهران يتقدم ضد عساريا” في اشارة الى القبائل الرئيسية المقيمة في عسير.

ووجه أمير منطقة عسير الأمير تركي بن ​​طلال الشرطة باتخاذ الإجراءات القانونية بحق الشاب المتورط.

وقال متحدث باسم المنطقة: “الأمير تركي أمر بإحضار الرجل للاستجواب وإحالة القضية إلى النيابة العامة”.

Image

 

في غضون ذلك، نددت السلطات في منطقة عسير بما قام به الرجل ووصفته بـ “المشين” و “الغريب على الروح الرياضية”.

وتحظر المملكة العربية السعودية بشدة جوانب مختلفة من التعصب الرياضي. في الأشهر الأخيرة، واجه العديد من مشجعي كرة القدم والمعلقين دعوى قضائية بسبب إهانات متعصبة.

كما علق حساب أبو تركي: “شفت البيان توقعت كلام اكبر من كذا غريبه صراحه مقطع عادي لايستحق التعليق عليه ولافيه انتقاص من القبايل والقبايل ونعم فيهم كلهم كل ديره فيها حقها من ارجالها”.

وعلق مغردون على تويتر بينهم حساب أبو سعيد: “الدعوى ضحك الكل يدري ان كلامه مو صحيح و ان الناديين ملك للدولة وليسا حكر على مدينة أو منطقة بل لكل عاشق الكثير منا و أنا من هؤلاء نعشق اندية خارج المدن اللي نقطن فيها ولسنا من مواليدها والشاهد الله اني ما أعرف المتحدث بس يا ليت نكون أكثر تسامح خصوصاً في الأمور البسيطة اللي مثل ذي”.

كما علق حساب طارق علي: “العصبيه القبليه تربيه بيت اغلبهم مرتبين عيالهم على كلمة حنا وحنا وتحصلهم اغلبهم اخذين الثانوي ليلي”.

وكتب حساب زارع الورد والحب: “بالعكس عادي جدا.. وفيه كمية مزح.. قبايل الجنوب ومتعودين نمزح بيننا وقلوبنا صافيه.. هذا يقول قحطاني والثاني يقول شهراني والعسيري والجيزاني وكلها مزح ونعرف بعض”.

اقرأ أيضًا: وثائق تكشف: تفاصيل الحملة الإماراتية لتحريض أمريكا لمعاقبة قطر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن الخليجية