الصحة العالمية: حظر السفر لا يمكن أن يكون لأجل غير مسمى

قالت منظمة الصحة العالمية يوم الاثنين إن حظر السفر الدولي لا يمكن أن يستمر إلى أجل غير مسمى، وإنه يتعين على الدول أن تفعل المزيد للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد داخل حدودها.

ودفعت زيادة عدد الإصابات البلدان إلى إعادة فرض بعض القيود في الأيام الأخيرة، منها حظر السفر ، حيث وضعت بريطانيا إعادة فتح صناعة السياحة الأوروبية في حالة من الفوضى من خلال طلب الحجر الصحي على المسافرين العائدين من إسبانيا.

وقال المدير العام لمنظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم غيبريسوس في مؤتمر صحفي إن الالتزام الصارم بالتدابير الصحية، من ارتداء الأقنعة إلى تجنب الازدحام، سيمكن العالم من التغلب على جائحة فيروس كورونا.

وقال: “في الحالات التي لا يكون فيها اتباع هذه الإجراءات، ترتفع الحالات”، مشيدًا بكندا والصين وألمانيا وكوريا الجنوبية للسيطرة على تفشي المرض.

وقال مايك رايان، رئيس برنامج الطوارئ في منظمة الصحة العالمية، إنه من المستحيل على الدول إبقاء الحدود مغلقة في المستقبل المنظور.

وأضاف “… سيكون من المستحيل تقريبًا على البلدان إبقاء حدودها مغلقة في المستقبل المنظور. يجب أن تنفتح الاقتصاديات، وعلى الناس العمل، ويجب استئناف التجارة”.

وتابع “ما هو واضح هو أن الضغط على الفيروس يدفع الأرقام إلى الانخفاض. مارس هذا الضغط وخذ بالاحتياطات”.

وأشاد رايان باليابان وأستراليا على “نجاحهما الجيد في احتواء المرض”، لكنه قال إنه من المتوقع أن يظهر الفيروس مرة أخرى في المناطق التي ينتقل فيها المرض بشكل نشط إذا تم رفع القيود وزيادة الحركة.

وأشار إلى أنه “في النوادي الليلية، والمواقف الأخرى، والمهاجع، والبيئات الأخرى التي يكون فيها الناس قريبين من بعضهم البعض، يمكن أن تعمل كنقاط تفشي للمرض، ومن ثم يمكن أن تنتشر مرة أخرى في المجتمع. نحن بحاجة إلى أن نكون في حالة تأهب قصوى في تلك المناطق”.

وقال ريان إن الإجراءات يجب أن تكون متسقة وتبقى في مكانها لفترة كافية لضمان فعاليتها وقبول الجمهور لها.

وأضاف: “كلما فهمنا المرض بشكل أكبر، كلما كان لدينا ميكروسكوب على الفيروس، كلما كنا أكثر دقة في إزالته جراحيًا من مجتمعاتنا”.

 

اقرأ المزيد/ شركات الإنترنت أكبر الرابحين في العالم بزمن كورونا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن الخليجية