الصين تشتري نصف احتياطات الغذاء العالمي

أفاد موقع “ميكاي آسيا”، أن وزارة الزراعة الأمريكية أكدت أن المخزونات الصينية من المواد الغذائية تشهد نموا عام 2022، مضيفة أن بكين قد تشتري نصف احتياطات الغذاء العالمي من خلال تخزين 69 في المئة من إجمالي كمية الذرة و60 في المئة من الأرز و51 في المئة من القمح.

وتعتزم الصين شراء معظم احتياطيات الغذاء في العالم من خلال تخزين كميات كبيرة من القمح والأرز والذرة في مستودعات الجمهورية.

ويرى الخبراء أن الصين زادت من احتياطياتها بنسبة 20 في المئة خلال السنوات العشر الماضية، مؤكدين أن هذه الأرقام عالية لدرجة أن هناك خوفا من ارتفاع أسعار المواد الغذائية.

نقلت صحيفة “إزفستيا” الروسية، عن خبراء قولهم إن “شهية الصين الكبيرة لشراء الحبوب تؤدي إلى مزيد من الانخفاض في الإمدادات العالمية وتخلق ظروفا للارتفاع المطول في أسعار المواد الغذائية”.

وكانت قد طلبت الصين في نوفمبر الماضي من مواطنيها تخزين المواد الغذائية، حيث تقول صحيفة الحزب الشيوعي إنه لا يوجد سبب للقلق لكنها اعترفت بأن الإمدادات تعاني من النفاد.

وحذرت الصين العائلات من تخزين الطعام والضروريات الأخرى في حالات الطوارئ، حيث شدد المسؤولون القيود بشكل كبير على بعض المناطق للتصدي لكورونا.

من ناحية أخرى، أصبحت سياسات بكين القاسية بشأن الوصول لـ “صفر كوفيد” أكثر صرامة مع ارتفاع حالات الإصابة بفيروس كورونا في البلاد على الرغم من عمليات الإغلاق المستهدفة.

ولم تذكر وزارة التجارة الصينية تفشي فيروس كورونا أو عمليات الإغلاق المحتملة كسبب للناس لتخزين المزيد من الإمدادات.

لكن الوزارة حثت السلطات المسؤولة عن مناطق الحظر على نشر المعلومات بسرعة حول مكان وكيفية حصول الناس على الضروريات..

هل الأمر معتاد مع دخول فصل الشتاء؟

ويذكر أن أسعار المواد الغذائية متقلبة في الصين وترتفع مع اقتراب فصل الشتاء.

حيث ارتفعت أسعار الخضار خلال الأسابيع الأخيرة بسبب الأمطار الغزيرة والفيضانات.

وحثت صحيفة إيكونوميك ديلي، التي تسيطر عليها اللجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني، القراء على عدم الانزعاج من نصيحة الوزارة ، لكنها أشارت أيضًا إلى أن العديد من الأسر كانت عالقة في عمليات إغلاق كورونا دون إمدادات كافية من الأرز والخضروات.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن الخليجية