العفو الدولية تطلق حملة حقوقية تنتقد انتهاكات السعودية

أطلقت منظمة العفو الدولية (أمنيستي) حملة حقوقية تنتقد انتهاكات السعودية تحت عنوان ” فكوا قيود السفر” التي فرضتها السلطات السعودية على المدافعين عن حقوق الإنسان والنشطاء بسبب ممارستهم السلمية لحقهم في حرية التعبير.

وقالت أمنيستي أنها نجحت في  جمع 100 الف توقيع على العريضة المطالبة بإلغاء قيود السفر على النشطاء.

من جانبها قالت ديانا سمعان، نائبة مديرة المكتب الإقليمي للشرق الأوسط وشمال أفريقيا بالإنابة: “دأبت السلطات السعودية على فرض منع السفر التعسفي كجزء من أحكام بالسجن على أولئك الذين يجرؤون على التعبير عن أي شكل من أشكال المعارضة السلمية أو انتقاد الحكومة أو دعم حقوق الإنسان”.

وأضافت سمعان: “يقوض منع السفر غير القانوني بشكل خطير وصول النشطاء إلى الرعاية الصحية والفرص المهنية أو التعليمية في الخارج، كما يسبب الاضطراب العاطفي والنفسي للمستهدفين منه، مع فصل العديد منهم عن عائلاتهم لسنوات طويلة”.

وتابعت “لكن الآن، وفي ظل دعوة نحو 100 ألف شخص من جميع أنحاء العالم السلطات السعودية إلى فك قيود السفر، فقد حان الوقت لأن يستبدل القمع الشديد المنفلت من عقاله ضد الناقدين باحترام أصيل لحقوق الإنسان”.

وأشارت الحملة إلى حالات النشطاء لجين الهذلول ورائف بدوي ونسيمة السادة وعبدالرحمن السدحان وأفراد أسرة رجل الدين المعتقل سلمان العودة.

مضيفة أنهم “بضعة أسماء فقط في قائمة طويلة من النشطاء الذين منعَتهم المحاكمُ السعودية من السفر”.

وخلال عملية الرصد والتوثيق التي أنجزتها منظمة العفو الدولية، وثقت 30 حالةً لنشطاء ومدافعين عن حقوق الإنسان سعوديين ممن حوكموا وصدرت بحقهم أحكام بالسجن، متبوعة بمنع السفر؛ بالإضافة إلى 39 حالة منع سفر غير رسمية طالت أقرباء النشطاء والناشطات.

وقال العديد من النشطاء والناشطات في شهاداتهم لمنظمة العفو الدولية إنهم يعانون نفسياً وعاطفياً بسبب افتراقهم قسراً عن عائلاتهم ووطنهم الأم، نتيجة خوفهم من التعرض لمنع السفر في حال عودتهم، أو حتى للاعتقال التعسفي والاحتجاز.

وقالت العفو الدولية “إن قرارات حظر السفر غير القانونية والتعسفية تشكل انتهاكاً لحقوق الإنسان المكرّسة في القوانين الوطنية والدولية”.

وطالبت المنظة السلطات السعودية بوضع حد لاستخدام منع السفر كعقابٍ وانتقام، مع الاحترام التام للحق في حرية التعبير والتنقل.

والرفع الفوري لجميع قرارات منع السفر المفروضة على النشطاء والناشطات والمدافعين عن حقوق الإنسان وجميع الشروط الأخرى المفروضة عليهم قضائياً بسبب عملهم السلمي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن الخليجية