الكويت تعتقل ناقدًا سياسيًا بزعم نشر أخبار كاذبة وشتم الأمير

اعتقلت السلطات في دولة الكويت مؤخرًا شاعرًا معروفًا وناشطًا سياسيًا بتهمة “نشر أخبار كاذبة وشتم الأمير” عن الحكومة على موقع تويتر.

واتهم جمال الساير وهو أيضًا رجل أعمال بـ “إهانة الأمير ونشر أخبار كاذبة من شأنها الإضرار بصورة الدولة وإساءة استخدام هاتفه المحمول”.

اقرأ أيضًا: الكويت تبرئ مصريًا من تهمة نشر الأخبار الكاذبة.. ماذا نشر؟

وكان الساير قد كتب سلسلة من التغريدات الانتقادية للنظام السياسي الديمقراطي جزئيًا في البلاد خلال الأسابيع القليلة الماضية، ولا سيما تسليط الضوء على رفض الحكومة الكويتية أن يستجوبها البرلمان.

يذكر أن جمال الساير، الشاعر البارز والناشط السياسي بدولة الكويت الخليجية، غرد في 28 يونيو: “صاحب السمو (الأمير) وسمو ولي العهد، أصبح الوضع لا يطاق. لقد سمحت للحكومة بالتعطيل وتنتهك الدستور وتتحدى البرلمان وإرادة الشعب”.

ومساء الاثنين، أشارت تقارير إلى أن ثلاث سيارات للشرطة اعترضته في الشارع واحتجزته.حيث أفاد مركز الخليج لحقوق الإنسان عن تعرض منزله للتفتيش من قبل رجال الأمن في منتصف الليل.

وأثار ابن أخيه ومحاميه، مهند الساير، ناقوس الخطر مما أغضب البرلمانيين الذين يحاولون التحقيق في مزاعم فساد.

ولم تعلق الحكومة ووزارة الداخلية بعد على اعتقاله.

يذكر أن الكويت هي الدولة الخليجية الوحيدة التي أعطت السلطة لبرلمان منتخب اسمياً للتصويت واستجواب الوزراء من حكومة الشيخ نواف الأحمد الصباح، على الرغم من أن الأمير والحكومة التي يعينها لا تزال لهما الكلمة الأخيرة.

وكانت هذه النسخة التقدمية نسبيًا من شبه الديمقراطية الخليجية محفوفة بالخلافات المتكررة بين البرلمان والحكومة لعقود.

وأدت التعديلات الوزارية وحل البرلمان إلى إبقاء الإصلاح على حاله وكان عقبة أمام الاستثمار في الدولة المحررة من الاحتلال العراقي في عام 1991.

وفي أحدث التبادلات، كان البرلمان يحاول استجواب رئيس الوزراء الشيخ صباح الخالد الصباح، أحد أفراد العائلة المالكة، بشأن الفساد وقضايا أخرى.

وبعد الاعتقال بتهمة نشر أخبار كاذبة تحدث عدد من الشخصيات السياسية والقانونية والثقافية، حتى من وجهات نظر مؤيدة للحكومة، عن الساير، وهو في السبعينيات من عمره ويحظى بالاحترام لشعره المشهود وطنيا.

وغرد النائب المعارض عبد العزيز الصقبي: “لن نقبل أن نصبح دولة بوليسية تنتهك فيها الحقوق الدستورية، فاتباع أسلوب المافيا والعصابات واختراق الحريات جرائم ضد الديمقراطية وسيادة القانون”.

وقال النائب المعارض خالد العتيبي “الكويت دولة دستورية … لن نقبل مثل هذه الممارسات القمعية واستيراد تكتيكات الدول الشمولية وثقافة التكميم بزعم نشر أخبار كاذبة”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن الخليجية