المحققة الأممية تزور محيط القنصلية السعودية باسطنبول

أكدت المقررة الخاصة للأمم المتحدة لشؤون القتل غير القضائي، أغنيس كالمار، أنها ستعلن عن تقريرها الخاص بمقتل الإعلامي السعودي جمال خاشقجي في مايو/أيار المقبل، قبل شهر من الموعد المقرر لعرضه أمام مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة.

ومن أمام القنصلية السعودية في اسطنبول التركية، قالت كالمار متحدثة للصحفيين إن فريقها قدم طلبا للسلطات السعودية من أجل الحصول على تصريح للدخول إلى القنصلية، ولقاء السلطات السعودية في كل من تركيا والمملكة العربية السعودية.

وأضافت المقررة الخاصة للأمم المتحدة: “ننتظر جوابهم، لأكون عادلة، الطلب جاء متأخرا قليلا، لذلك علينا أن نعطيهم مزيدا من الوقت للرد عليه”.

وعند سؤالها عما إذا كانت تعتزم الدخول إلى القنصلية على الفور، قالت كالمار: “لا، لا، مطلقا، نحن نريد أن نقترب من الحقيقة، وقد قمنا بكل احترام بتقديم طلب للحصول على تصريح لدخول القنصلية من السلطات السعودية، خلال فترة وجودنا هنا”.

يذكر أن خاشقجي كان قد قتل على يد مجموعة من رجال الأمن السعوديين الذين يعملون في عدة أجهزة حكومية ومن ضمنها جهاز الاستخبارات، في 2 أكتوبر/تشرين أول الماضي.

وقاد فريق الجناة مساعد شخصي لولي العهد السعودي محمد بن سلمان الذي عمل بقوة على نفي مقتل خاشقجي بداية قبل أن تضطر المملكة للاعتراف بمقتله ويقيل الملك خمسة مسؤولين كبار بينهم مقربين اثنين من ولي العهد المستشار سعود القحطاني ونائب رئيس الاستخبارات العامة احمد عسيري.

وأوضحت المحققة الأممية أنه ستعمل خلال التحقيق، على تقييم الخطوات التي اتخذتها الحكومات، وكذلك طبيعة ودرجة مسؤولية الدول والأفراد عن هذا القتل “قتل خاشقجي”.

وبدأت المسؤولة الأممية سلسلة لقاءات مع المسؤولين الأتراك بمن فيهم وزير الخارجية مولود تشاووش أوغلو والنائب العام التركي في اسطنبول.

وكان مكتب حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة، قال الجمعة، إن فريقا من الخبراء الدوليين سيجري تحقيقا في اغتيال الصحفي السعودي داخل قنصلية بلاده في إسطنبول. واوضح المكتب في بيان صحفي أن كالامارد ستتوجه برفقة هيلينا كينيدي ودوارتي نونو فييرا في زيارة لتركيا في الفترة من 28 كانون الثاني/ يناير وحتى الثالث من شباط/ فبراير.

ولا يعرف ما إن كانت المحققة ستدخل القنصلية أم لا، ولكنها سبق أن أعلنت أن السعودية غير متعاونة حتى الآن، في ما يخص التحقيق، وزيارة المقررة الأممية الرياض ولقاء المسؤولين وزيارة القنصلية في إسطنبول.

والخميس، أعلنت آغنيس كالامارد مقررة الأمم المتحدة المعنية بالقتل خارج نطاق القضاء والإعدام الفوري والتعسفي، أنها ستتوجه إلى تركيا الأسبوع المقبل لقيادة “تحقيق دولي مستقل” في مقتل خاشقجي في القنصلية السعودية في إسطنبول في الثاني من تشرين الأول/ أكتوبر الماضي.

يشار إلى أن خاشقجي فر من السعودية إلى الولايات المتحدة الأمريكية عقب حملة اعتقالات شرسة لولي العهد السعودي محمد بن سلمان، طالت أصحاب الرأي والمعارضين ورجال الاعمال وأمراء من الاسرة الحاكمة ونشطاء حقوقيين وناشطات نسويات.

وتعرض خاشقجي الذي كان يكتب في جريدة واشنطن بوست الأمريكية لعملية استدراج لقنصلية بلاده في اسطنبول حيث انتظره فريق أمني سعودي وقام بقتله وتقطيع جثته والتخلص منها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن الخليجية