الناشطة الهذلول تحرج صحفي سعودي دعا الصحفيين حول العالم لزيارة المملكة

أحرجت الناشطة الحقوقية لينا الهذلول صحفيًا سعوديًا دعا الصحفيين حول العالم لقضاء إجازة “ممتعة” في المملكة.

وكان الصحفي السعودي علي الشهابي قال إنه يشجع الصحفيين على قضاء إجازة في المملكة، ورغّبهم بقوله إنهم لن يحتاجوا إلى الانتظار الطويل للحصول على تأشيرة صحفي، إذ ستصدر في غضون دقائق.

وأضاف “ستكون قادرًا على رؤية واقع السعودية على أرض الواقع، ولقاء السعوديين بدلًا من مجرد الاستماع إلى النقاد والمعارضين الغاضبين في الخارج”.

لكن الناشطة الهذلول علّقت على تغريدة الشهابي على “تويتر” بتوجيه بعض الأسئلة، وقالت: “اسأل نفسك لماذا لا يمكنك زيارة لجين والمحتجزين السابقين الآخرين. ثم اسأل لماذا لا يمكنك زيارة السجون”.

وأضافت “أخيرًا، عندما تنتهي من مناقشة الناس، اسأل نفسك لماذا لا تسمع شخصًا واحدًا يقترب من أي شيء من وجهة نظر نقدية لمحمد بن سلمان”.

ودعت الهذلول إلى زيارة “دور الرعاية” في المملكة، “إذ يتم سجن النساء المعتدى عليهن، ولا يمكنهن المغادرة دون موافقة ولي الأمر الذكر”.

ورد حساب باسم “Z” على تغريدة الهذلول بالقول: “إلى جانب ذلك، يحتاج الصحفيون إلى إبراز مثل هذه المشكلات أيضًا. هناك عدد لا يحصى من القصص المهمة عن المغتربين، فهم بحاجة إلى صوت”.

وقبل أيام قالت الناشطة الحقوقية السعودية لينا الهذلول شقيقة المعتقلة السياسية السابقة في سجون المملكة لجين، إن مساعدي ولي العهد السعودي محمد بن سلمان شاركوا في تعذيب شقيقتها وتهديدها بالقتل والاغتصاب.

وأوضحت لينا، خلال مشاركتها في ندوة للمنظمة الأوروبية السعودية لحقوق الإنسان، أن شقيقتها تعرضت لشتى أنواع التعذيب، “وتم تهديدها بالاغتصاب والقتل وخاصة من المسؤولين في السلطات العليا في السعودية”.

وقالت: “لم يكن فقط الحراس؛ بل كانوا المساعدين المباشرين لمحمد بن سلمان”.

وأشارت لينا إلى أن هؤلاء “كانوا يفتخرون بتعذيبهم لجين، وخاصة أنهم يُعذبون الأشخاص ذوي النفوذ”.

وأكدت أن “هذا أمر داخل في نظامهم وسياساتهم المتبعة، ولأنه لا يتم محاسبتهم؛ فإنهم يتمادون في ممارساتهم هذا”

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن الخليجية