الوليد بن طلال استثمر في شركات نفط روسية قبل يومين من الغزو لأوكرانيا

قالت صحيفة بلومبيرغ أن الأمير السعودي الوليد بن طلال آل سعود استثمر أكثر من 500 مليون دولار في شركات روسية في الأيام التي أعقبت انطلاق العملية العسكرية الروسية في أوكرانيا.

وحصلت شركة الاستثمار التابعة للأمير الوليد “مجموعة المملكة القابضة” على إيصالات إيداع صادرة عن شركات “غازبروم” “Lukoil PJSC” و”Rosneft PJSC” الروسية في فبراير، وفقا لإفصاح المجموعة للبورصة السعودية.

وتمت الاستثمارات في شركتي غازبروم وروسنفت في 22 شباط/فبراير، فيما تمت عمليات الشراء في شركة لوك اويل بين هذا التاريخ و22 آذار/مارس.

والمملكة القابضة مملوكة في معظمها للأمير السعودي الوليد بن طلال، لكن صندوق الاستثمارات العامة، وهو صندوق الثروة السيادية السعودي، اشترى حصة 16.87 بالمئة من أسهم الشركة في مايو، بحسب افصاحات السوق السعودي.

وبدأ نشاط الشركة بداية بما يسمى آنذاك (مؤسسة المملكة للتجارة والمقاولات) وذلك عام 1979 برأس مال متواضع وهو 100 ألف ريال سعودي، كان هدية إلى الأمير من والده الأمير طلال بن عبد العزيز.

وبعد 16 عاماً تم إعادة هيكلتها وتحويلها من مؤسسة إلى شركة قابضة بتسميتها الحالية شركة المملكة القابضة في عام 1995 بواسطة شركة استشارية.

ومن بين أبرزها استثمارات في فنادق ومنتجعات فورسيزنز وموفنبيك وشركة تويتر وشركتي كريم وليفت للنقل التشاركي وسيتي غروب.

وكافح الأمير الذي أطلق عليه لقب “وارن بافيت السعودية” لاستعادة مكانته المالية والسياسية في المملكة عقب احتجازه في فندق ريتز كارلتون مع نحو 300 شخصية سعودية بارزة في إطار حملة ضد الفساد عام 2017.

يُعد صندوق الاستثمارات العامة، الذي يدير أصولًا تزيد قيمتها عن 600 مليار دولار، في قلب جدول الأعمال الطموح لولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان لتنويع الاقتصاد بعيدًا عن النفط.

وفرضت الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي ودول غربية عقوبات على عدد من شركات الطاقة الروسية ومسؤوليها التنفيذيين في أعقاب الغزو الروسي لأوكرانيا.

ورفضت السعودية، أحد أكبر منتجي ومصدري النفط في العالم، ضغوطا أميركية وغربية لزيادة الانتاج بهدف خفض أسعار النفط التي ارتفعت في شكل كبير منذ بداية الحرب في أوكرانيا.

وهي تقود مع روسيا تحالف “اوبك بلاس” الذي يضم مجموعة الدول المنضوية في منظمة البلدان المصدرة للنفط وخارجها ويتحكم بكميات الإنتاج في السوق.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن الخليجية