اليونيسف: 110 آلاف حالة اشتباه كوليرا في اليمن خلال 4 أشهر!

سجّلت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسف) أكثر من 110 ألف حالة اشتباه كوليرا في اليمن بـ290 من أصل 331 منطقة منذ يناير/ كانون الثاني من العام الجاري، 25 في المائة منهم لأطفال دون سن الخامسة.

وقالت ممثلة اليونيسف في اليمن سارة بيزولو نيانتي في بيان لها: “يواجه أكثر من 5 ملايين طفل دون سن الخامسة في اليمن خطرًا متزايدًا من الكوليرا والإسهال المائي الحاد (AWD) مع استمرار تعرض البلاد لأمطار غزيرة متزايدة منذ منتصف أبريل”.

وأضافت: “لا يزال الأطفال في اليمن يواجهون العديد من التهديدات لوجودهم. إن انتشار المزيد من الكوليرا، وارتفاع مستويات سوء التغذية وتفشي الأمراض التي يمكن الوقاية منها باللقاحات التي يضاعفها كوفيد19 لن يؤدي إلا إلى تفاقم العبء الذي يواجهه الأطفال وأسرهم بالفعل”.

وحذرت من أن “المأساة لا تزال تتكشف في اليمن أمام أعين العالم”.

وتمزق اليمن بسبب الحرب منذ ما يقرب من ست سنوات، ونتيجة لذلك، يحتاج حوالي 80 في المائة من سكانه إلى مساعدات إنسانية.

حمى الضنك تجد أرضًا خصبة في اليمن

سجّلت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسف) أكثر من 110 ألف حالة اشتباه كوليرا في اليمن بـ290 من أصل 331 منطقة منذ يناير/ كانون الثاني من العام الجاري، 25 في المائة منهم لأطفال دون سن الخامسة. وقالت ممثلة اليونيسف في اليمن سارة بيزولو نيانتي في بيان لها: “يواجه أكثر من 5 ملايين طفل دون سن الخامسة في اليمن خطرًا متزايدًا من الكوليرا والإسهال المائي الحاد (AWD) مع استمرار تعرض البلاد لأمطار غزيرة متزايدة منذ منتصف أبريل”. وأضافت: “لا يزال الأطفال في اليمن يواجهون العديد من التهديدات لوجودهم. إن انتشار المزيد من الكوليرا، وارتفاع مستويات سوء التغذية وتفشي الأمراض التي يمكن الوقاية منها باللقاحات التي يضاعفها كوفيد19 لن يؤدي إلا إلى تفاقم العبء الذي يواجهه الأطفال وأسرهم بالفعل”. وحذرت من أن “المأساة لا تزال تتكشف في اليمن أمام أعين العالم”. وتمزق اليمن بسبب الحرب منذ ما يقرب من ست سنوات، ونتيجة لذلك، يحتاج حوالي 80 في المائة من سكانه إلى مساعدات إنسانية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن الخليجية