برلماني إسباني: قطر شريك استراتيجي للإتحاد الأوروبي

أكد السيد ميغيل أنخيل غوتيريز، عضو البرلمان الإسباني، أن دولة قطر تعد الشريك الاستراتيجي ليس فقط لبلاده بل لكافة دول الاتحاد الأوروبي، مشيدا بجهود دولة قطر في إحلال السلام بالعالم، والتي يشهد لها الجميع بذلك.

وقال غوتيريز إن قطر وإسبانيا تتمتعان بعلاقات جيدة ومثمرة منذ وقت طويل، فضلا عن وجود فرص كبيرة لتعزيز علاقاتهما في كافة المجالات، معتبرا أن زيارة الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد، إلى إسبانيا تعد أكبر دليل على رغبة البلدين في مزيد تطوير العلاقات الثنائية.

كما نوه غوتيريز بالجهود الكبيرة التي بذلتها دولة قطر في القضية الأفغانية، سواء في مرحلة إبرام الاتفاق أو مرحلة إجلاء الرعايا الأجانب، مبينا أن تلك الجهود مقدرة لدى إسبانيا والدول الغربية كافة.

ولفت البرلماني الإسباني إلى أن بلاده عملت إلى جوار دولة قطر في هذا الأمر، وقامت أيضا بجهود في مجال إجلاء المواطنين الأفغان الذين كانوا عرضة للخطر في حال بقائهم في بلادهم بعد انسحاب القوات الدولية من هناك.

من جانبه أكد عمدة مدينة مدريد خوسيه لويس مارتينيز ألميدا ، أن زيارة أمير قطر ، إلى إسبانيا، فرصة مهمة لتعزيز التعاون والروابط الثقافية والاقتصادية بين دولة قطر وإسبانيا.

وقال عمدة مدينة مدريد: إن الزيارة الحالية لأمير قطر تعتبر مناسبة ملائمة لاستكشاف آفاق جديدة من التعاون بين البلدين، لا سيما على صعيد زيادة الاستثمارات القطرية في إسبانيا، فضلا عن مناقشة مواضيع أخرى تتعلق بالعلاقات الثنائية، ومنها البحث عن فرص خلق توأمة بين مدينتي مدريد والدوحة، حيث هناك عمل على هذا الجانب، كما يوجد اهتمام مشترك من جانب العاصمتين بالتقدم في هذا الشأن.

وأضاف مارتينيز ألميدا أن الزيارة ومهمة للاستثمار، فضلا عن بحث فرص تعزيز التعاون في مجال السياحة بين الجانبين، خاصة أن مدريد إحدى الوجهات الرئيسية في إسبانيا، لا سيما على صعيد سياحة التسوق، كما تمتلك مخزونا ثقافيا كبيرا، وغيرها من الجوانب السياحية التي تهم السياح، خاصة السائحين القادمين من دولة قطر.

ونوه عمدة مدريد بالاستثمارات القطرية في بلاده، وقال: إن دولة قطر تعتبر مستثمرا رئيسيا في إسبانيا، وهي ضمن الـ 25 دولة الأكثر استثمارا في بلاده، حيث تعد الوجهة الرئيسية لهذه الاستثمارات، وذلك من خلال حصص ملكية مباشرة في العديد من الشركات الإسبانية الكبيرة والمهمة.

وجاءت الزيارة الحالية التي يقوم بها  الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير قطر، إلى مملكة إسبانيا في إطار جولة أوروبية، لتعكس مرحلة جديدة من العلاقات الاقتصادية بين البلدين، وتفتح أمامها آفاقا أرحب للارتقاء بها نحو شراكة استراتيجية على ضوء حرص الدوحة ومدريد على تنمية شراكتهما عبر اتفاقيات ومذكرات تفاهم تغطي عددا من المجالات والقطاعات الحيوية.

المصادر| وكالات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن الخليجية