تراجع أسعار النفط العالمية والذهب إلى أدنى مستوى في أربعة أسابيع

تراجعت أسعار النفط العالمية بأكثر من خمسة بالمئة، الاثنين، على وقع المخاوف من إمكانية تسبب تفشي كوفيد في الصين بانخفاض كبير في الطلب من أحد أكبر مستهلكي الطاقة.

وتراجع سعر عقود خام “برنت بحر الشمال” المرجعي أوروبيًا إلى 101,20 دولارا للبرميل فيما تراجع “غرب تكساس الوسيط” الأميركي إلى 96,85 دولارا.

وكانت أسعار النفط خسرت ما يقرب من 5 بالمئة الأسبوع الماضي بسبب مخاوف بشأن الطلب، وتراجع خام برنت بحدة بعد أن بلغ 139 دولارا خلال الشهر الماضي، وهو أعلى مستوى منذ 2008.

كما تأثّرت الأسواق العالمية باحتمال رفع معدلات الفائدة في الولايات المتحدة بشكل كبير.

وقال المحلل لدى “إكس تي بي” (XTB)، وليد قضماني، لوكالة فرانس برس إن “مزاج الأسواق تدهور في وقت لا يتحسن وضع كوفيد في الصين بينما تلمح وسائل الإعلام إلى إمكانية فرض إغلاق في بكين وعدد من المدن الرئيسية الأخرى بعد شنغهاي”.

وتابع: “نظرا إلى أن الصين ثاني أكبر قوة اقتصادية في العالم، فإن الوضع.. يؤثر بشكل كبير على أسواق المواد الأساسية فيما يتراجع النفط والمعادن الصناعية بشكل كبير”.

تراجع أسعار الذهب

تراجعت أسعار الذهب، الاثنين، إلى أدنى مستوى في أربعة أسابيع، إذ عززت الرهانات على ميل مجلس الاحتياطي الاتحادي لتشديد السياسة النقدية من قوة الدولار ونالت من الطلب على السبائك.

وتراجع سعر الذهب في المعاملات الفورية 0.7 % إلى 1916.41 دولار للأوقية بحلول الساعة 5:45 صباحا بتوقيت غرينتش، بعد أن لامس أدنى مستوى له منذ الـ29 من مارس عند 1914.58 دولار.

كما هبطت العقود الأميركية الآجلة للذهب 0.9% إلى 1917.40 دولار للأوقية.

ووسط توقعات برفع سعر الفائدة نصف نقطة مئوية في اجتماع مجلس الاحتياطي في مايو، راهن المتداولون يوم الجمعة على أن البنك المركزي الأمريكي سيرفع أسعار الفائدة أكثر في الأشهر التالية.

وبالنسبة للمعادن النفيسة الأخرى، انخفضت الفضة في المعاملات الفورية 1.7% إلى 23.73 دولار للأوقية، في أكبر انخفاض لها في أكثر من شهرين.

وانخفض البلاتين 0.8% إلى 923 دولار للأوقية في أقل مستوى منذ منتصف ديسمبر الماضي وتراجع البلاديوم 3.1% إلى 2302.19 دولار.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن الخليجية