تراجع أسواق المال الإماراتية في أولى جلسات شهر يوليو

تراجعت أسواق المال الإماراتية، خلال تعاملات جلسة اليوم الجمعة، أولى جلسات شهر يوليو، وهبط المؤشر العام لسوق دبي المالي بنسبة 0.66% خاسرًا 21.48 نقطة ليغلق عند مستوى 3201.81 نقطة.

وبلغ حجم التداول 38.3 مليون سهم محققة ما قيمته 149 مليون درهم من خلال تنفيذ 2738 صفقة لـ24 سهمًا.

وانخفضت 4 قطاعات ببورصة دبي على رأسها البنوك بنسبة 2.26%، أعقبه قطاع السلع بنسبة 1.90%، يليه قطاع الخدمات بنسبة 1.53%.

وأخيرًا قطاع النقل بنسبة 1.05%، فيما ارتفعت قطاع الاتصالات بنسبة 2.8%، ثم قطاع المرافق العامة بنسبة 1.19%، ثم قطاع التأمين بنسبة 0.87%، ثم قطاعي العقارات والاستثمار والخدمات المالية بنسبة 0.17%، 0.11%، على التوالي.

وقفز 12 سهمًا ببورصة دبي، بختام جلسة الجمعة، على رأسها شركة دبي الإسلامية للتأمين وإعادة التأمين-أمان بنسبة 7.13%، ثم سهم شركة الخليج للملاحة القابضة بنسبة 4.33%.

وتراجعت 8 أسهم على رأسها شركة أمانات القابضة بنسبة 3.90%، ثم سهم بنك الإمارات دبي الوطني بنسبة 3.03%، فيما تصدر سهم بنك الإمارات دبي الوطني قائمة الأكثر تداولاً حسب القيمة بحجم 3.7 مليون ورقة بقيمة 47.5 مليون درهم.

كما تراجع مؤشر فاداكس 15 لسوق أبو ظبي للأوراق المالية، بختام تعاملات جلسة اليوم الجمعة، بنسبة 0.334% خاسرًا 38.59 نقطة ليغلق عند مستوى 9282.11 نقطة.

وأغلق رأس المال السوقي عند مستوى 1.981 تريليون درهم، وبلغ حجم التداول 155.9 مليون سهم، بقيمة 1.1 مليار درهم، عبر تنفيذ 8144 صفقة.

وارتفع 19 سهمًا ببورصة أبو ظبي على رأسها سهم “شركة رأس الخيمة العقارية” بنسبة 6.28%، ثم سهم “شركة الخليج للصناعات الدوائية” بنسبة 5.43%، ثم سهم “شركة إيزي ليس لتأجير الدراجات النارية” بنسبة 5.01%.

وتراجع 24 سهمًا على رأسها سهم “شركة الواحة كابيتال” بنسبة 9.49%، ثم سهم “شركة دانة غاز” بنسبة 6.42%، ثم سهم “شركة انفيكتوس للاستثمار بي أل سي” بنسبة 6.23%.

فيما تصدر سهم “الشركة العالمية القابضة” قائمة الأكثر نشاطًا بحسب القيمة وبلغت 313.5 مليون درهم.

وبحسب الخبراء فإن تراجع أسعار أسواق المال الإماراتية حدثت بسبب التذبذبات القوية المائلة إلى التراجع في الأسواق العالمية على معنويات المستثمرين مع ارتفاع الدولار إلى مستويات لم يشهدها منذ ما يقرب من عشرين عاماً».

وأن ما تشهده أسعار النفط من تذبذبات قوية في الفترة الماضية في ظل المخاوف من تراجع الطلب نتيجة الإغلاقات الحاصلة في أكبر مستورد للنفط في العالم والذي قد يؤثر سلباً على الأسعار، بينما مناقشات الاتحاد الأوروبي حول حظر النفط الروسي تدريجياً تدعمها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن الخليجية