تراجع احتياطي النقد الأجنبي في السعودية إلى أدنى مستوى منذ 20 عامًا

أظهرت أرقام رسمية تراجع احتياطي النقد الأجنبي في السعودية إلى أدنى مستوى منذ 20 عامًا.

وأفادت سلطة النقد في المملكة بأن صافي الأصول الأجنبية للمملكة، والتي تشمل الأوراق المالية مثل سندات الخزانة الأمريكية والودائع الأجنبية، تراجعت بمقدار 27 مليار دولار في مارس/ آذار لتصل إلى 464 مليار دولار.

وقال وزير المالية السعودي محمد الجدعان الأسبوع الماضي إن المملكة لن تسحب أكثر من 32 مليار دولار من احتياطياتها هذا العام، وستلجأ بدلاً من ذلك إلى زيادة الاقتراض إلى نحو 60 مليار دولار لاستيعاب العجز المتزايد.

وقالت وزارة المالية السعودية إن عجز الموازنة في الربع الأول بلغ 9 مليارات دولار، ويرجع ذلك بشكل رئيسي إلى انخفاض عائدات النفط، مقارنة بالفائض البالغ 7.4 مليار دولار المسجل في الربع الأول من عام 2019.

وبحسب الوزارة،  تراجعت عائدات النفط في الأشهر الثلاثة الأولى من هذا العام بنسبة 24 في المائة على أساس سنوي إلى 34 مليار دولار< مما تسبب في انخفاض إجمالي الإيرادات بنسبة 22 في المائة على أساس سنوي.

وانخفضت الإيرادات غير النفطية في الربع الأول من هذا العام بنسبة 17 في المائة مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي، في حين انخفضت الإيرادات من الضرائب على السلع والخدمات، مما يشير إلى تباطؤ اقتصادي إجمالي في المملكة.

وتوقعت المملكة العربية السعودية عجزا قدره 50 مليار دولار، أو 6.4 في المائة من الناتج المحلي الإجمالي هذا العام، بزيادة حادة عن 35 مليار دولار المسجلة العام الماضي.

وقال الجدعان إن العجز قد يصل إلى تسعة بالمئة من الناتج المحلي الإجمالي، لكن بعض المحللين يتوقعون عجزا بنحو 22 بالمئة مع وصول سعر النفط إلى 30 دولارا للبرميل.

انخفاض الاحتياطيات الأجنبية في السعودية 2.3% بأكتوبر الماضي

أظهرت أرقام رسمية تراجع احتياطي النقد الأجنبي في السعودية إلى أدنى مستوى منذ 20 عامًا. وأفادت سلطة النقد في المملكة بأن صافي الأصول الأجنبية للمملكة، والتي تشمل الأوراق المالية مثل سندات الخزانة الأمريكية والودائع الأجنبية، تراجعت بمقدار 27 مليار دولار في مارس/ آذار لتصل إلى 464 مليار دولار. وقال وزير المالية السعودي محمد الجدعان الأسبوع الماضي إن المملكة لن تسحب أكثر من 32 مليار دولار من احتياطياتها هذا العام، وستلجأ بدلاً من ذلك إلى زيادة الاقتراض إلى نحو 60 مليار دولار لاستيعاب العجز المتزايد.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن الخليجية