ترامب: تركيا تخزن أسلحة نووية أمريكية منذ الحرب الباردة

أكد دونالد ترامب أن تركيا تخزّن حاليًا أسلحة نووية أمريكية من حقبة الحرب الباردة في قاعدة إنجرليك الجوية التركية، وهو أول اعتراف علني من رئيس أمريكي بما اعتبره الكثيرون سرًا منذ عقود.

ويُعتقد على نطاق واسع أن الولايات المتحدة لديها 50 من قنابل “الجاذبية” من طراز B-61 في تركيا والتي تم نشرها خلال الحرب الباردة بين الناتو وحلفائه ضد الاتحاد السوفيتي وكتلة الدول الشرقية التابعة له.

وكانت الأسلحة جزءًا مهمًا من استراتيجية الردع الأمريكية نظرًا لقرب تركيا نسبيًا من الاتحاد السوفيتي. ويجب اتخاذ أي قرار يتعلق بالأسلحة بتصويت بالإجماع من جميع الدول الأعضاء في حلف شمال الأطلسي الـ 28.

وجاء تأكيد ترامب أثناء اجتماعه مع الرئيس الإيطالي سيرجيو ماتاريلا في المكتب البيضاوي بالبيت الأبيض.

وأثير سؤال حول ما إذا كان ترامب قلقًا بشأن “ما يصل إلى 50 سلاحًا نوويًا في قاعدة إنجرليك الجوية” في أعقاب إطلاق تركيا لعملية عسكرية مستمرة في سوريا الأسبوع الماضي.

وأجاب ترامب: “نحن واثقون ، ولدينا … قاعدة جوية كبيرة هناك، قاعدة جوية قوية للغاية. تلك القاعدة الجوية وحدها يمكن أن تأخذ أي مكان. إنها قاعدة جوية كبيرة وقوية.

وبذلك قال الكثيرون إن ترامب اعترف بنفسه على الأرجح بتخزين أسلحة نووية أمريكية في تركيا.

وأضاف ترامب “كما تعلمون، تركيا- كما يتذكر الناس- عضو في الناتو. ومن المفترض أن نتعاون مع أعضاء الناتو. هل يريد الناس منا أن نبدأ في إطلاق النار على عضو في الناتو؟”.

ولا يزال من غير الواضح ما إذا كان سيتم نقل الأسلحة النووية إلى مكان آخر ولم يتم الكشف عن أي تفاصيل، لكن مصدرًا أبلغ شبكة سي إن إن التي تتخذ من الولايات المتحدة مقراً لها أن هناك احتمالًا بمثل هذه الخطوة قيد النظر من قبل المشرعين والكونغرس. ومما لا شك فيه أن عملية نبع السلام التركية في شمالي شرق سوريا تبرز بلا شك في المداولات.

وفي أعقاب الحرب العالمية الثانية، أدى استعداد تركيا للتعاون ضد النفوذ الإقليمي للاتحاد السوفيتي إلى انضمام البلاد إلى حلف شمال الأطلسي عام 1952. ومنذ ذلك الحين، صعدت لتصبح لديها ثاني أكبر جيش دائم في التحالف بعد الولايات المتحدة.

وتم التشكيك في دور تركيا وعضويتها في حلف الناتو في السنوات الأخيرة، خاصة فيما يتعلق بقرارها شراء نظام الدفاع الصاروخي الروسي S-400. وأدى ذلك إلى إدانة واسعة النطاق من زملائه الأعضاء بسبب “أمن التحالف”.

 

ترامب يمنح وزارة الخزانة الأمريكية سلطة إصدار عقوبات “قوية” ضد تركيا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن الخليجية