ترامب يمنح وزارة الخزانة الأمريكية سلطة إصدار عقوبات “قوية” ضد تركيا

وقع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب على أمر تنفيذي يمنح وزارة الخزانة سلطة أوسع لفرض عقوبات على تركيا والشركات التابعة لها، في وقت تستمر أنقرة بعمليتها العسكرية شمالي شرق سوريا لليوم الرابع.

وقال وزير الخزانة ستيفن منوشين إنه بموجب الأمر التنفيذي، تحصل الوزارة على سلطة إصدار “عقوبات قوية” قال إنها قد “تشل” الاقتصاد التركي.

وقال منوشين للصحفيين خلال مؤتمر صحفي “هذه عقوبات قوية للغاية. نأمل ألا نضطر لاستخدامها لكن يمكننا شل الاقتصاد التركي إذا احتجنا لذلك”.

وقال “نلفت انتباه المؤسسات المالية إلى أنها يجب أن تكون حذرة وأنه قد تكون هناك عقوبات”.

وأكد منوشين أن العقوبات لم يتم تفعيلها بعد، لكن ترامب أعطى الموافقة على إصدارها.

وقال: “الرئيس يتابع الهجوم العسكري المستمر والاستهداف المحتمل للمدنيين والبنية التحتية المدنية والأقليات العرقية والدينية”.

وحذر ترامب على تويتر في وقت سابق من أنه “يمكن أن يمحو” الاقتصاد التركي إذا كانت أنقرة ستفعل أي شيء يعتبره “خارج الحدود”.

وأضاف منوشين أن ترامب يريد أن يوضح أنه لا يمكن لتركيا “السماح حتى لمقاتلي (الدولة الإسلامية) بالفرار”.

ومع ذلك، قال رجب طيب أردوغان إنه “لن يوقف” خططه لإنشاء منطقة آمنة لإعادة ملايين اللاجئين السوريين الذين استقبلتهم تركيا منذ بدء الحرب الأهلية في سوريا.

وقال اردوغان لوكالة فرانس برس “الان هناك تهديدات قادمة من اليسار واليمين وتتطلب منا وقف هذا. لن نتراجع”.

يأتي هذا الإعلان ردًا على شن تركيا هجومًا في شمالي شرق سوريا في وقت سابق من الأسبوع الماضي ضد قوات سوريا الديمقراطية، وهي حليف سابق لواشنطن في الحرب ضد داعش.

وأدى الهجوم التركي أيضًا إلى احتجاج شديد في الكونغرس، حيث أعلن بعض أعضائه تشريعًا لفرض عقوبات على تركيا.

وقدم السيناتور الجمهوري ليندسي جراهام والسيناتور الديمقراطي كريس فان هولين الخطوط العريضة لاقتراحهما الخاص بشأن فرض عقوبات على تركيا يوم الثلاثاء، قائلين إنهم سيستهدفون أردوغان وكذلك أعضاء آخرين رفيعي المستوى في الحكومة التركية.

وبالمثل، أعلن 30 من أعضاء مجلس النواب يوم الخميس أنهم سيطبقون تشريعات من شأنها فرض عقوبات على تركيا.

وقال عضو الكونغرس ليز تشيني الذي يقود تشريعًا ضد تركيا في مجلس النواب: “الرئيس أردوغان ونظامه يجب أن يواجهوا عواقب وخيمة على مهاجمة حلفائنا الأكراد في شمال سوريا بلا رحمة”.

 

أردوغان يرد على الاتحاد الأوروبي والسعودية ومصر بشأن عملية “نبع السلام”

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن الخليجية