تركيا تستعد لشن عملية عسكرية برية في سورية ضد المقاتلين الأكراد

أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، اليوم الثلاثاء، أن تركيا ستشنّ “قريباً” عملية برية في سورية ضدّ المقاتلين الأكراد، بعد غارات جوية شنتها أنقرة على شمال سورية.

وقال أردوغان في خطاب متلفز، وفق ما نقلته “رويترز” “حلّقنا فوق الإرهابيين لبضعة أيام بطائراتنا ومدافعنا ومسيّراتنا… إن شاء الله سنقتلعهم جميعاً قريباً بالدبابات والمدفعية والجنود”.

ولفت أردوغان إلى أن القوات المسلحة التركية دمّرت معاقل لـ”الإرهابيين” شمالي سورية والعراق، رداً على هجوم إسطنبول. وقال: “قمنا بالردّ على الهجوم الإرهابي الدنيء في إسطنبول الذي أودى بحياة 6 أبرياء من خلال تدمير الأهداف الإرهابية شمالي سورية والعراق”.

وأضاف: “حانت نهاية الطريق لأولئك الذين يعتقدون أن بإمكانهم تشتيت انتباه تركيا عن طريق التلاعب بالحروف وتغيير اسم التنظيم الإرهابي”.

وعن الاعتداءات الآتية من شمالي سورية تجاه الأراضي التركية، قال أردوغان: “لا أحد يستطيع منعنا من سحب الخط الأمني ​​إلى حيث يجب أن يكون، في الأماكن التي تتواصل فيها الهجمات على حدودنا ومواطنينا”.

وشدد على إنزال القوات المسلحة التركية ضرباتها على هؤلاء بالطائرات والمدفعية والمسيرات، قائلاً بحسب ما أوردته “الأناضول”: “سنقتلع جذورهم جميعاً بأقرب وقت إن شاء الله”.

فيما قال المبعوث الخاص للرئيس الروسي فلاديمير بوتين إلى سوريا ألكسندر لافرنتييف الثلاثاء من عاصمة كازاخستان أستانة التي ستحتضن اجتماعا ثلاثيا روسيا تركيا إيرانيا، إن بلاده تأمل في امتناع الأتراك عن “أي استخدام مفرط للقوة” في سوريا، حيث تشن أنقرة غارات وتهدد بشن عملية برية ضد الأكراد، بعد أسبوع على اعتداء إسطنبول الذي اتهمت أنقرة كلا من حزب العمال الكردستاني ووحدات حماية الشعب الكردية بالوقوف وراءه.

دعت روسيا الثلاثاء تركيا إلى “ضبط النفس” والامتناع عن “أي استخدام مفرط للقوة” في سوريا حيث تشن أنقرة غارات جوية وتهدد بشن عملية عسكرية برية ضد المسلحين الأكراد.

في هذا الشأن، قال المبعوث الخاص للرئيس الروسي فلاديمير بوتين إلى سوريا ألكسندر لافرنتييف للصحافيين: “نأمل في إقناع زملائنا الأتراك بالامتناع عن أي استخدام مفرط للقوة على الأراضي السورية” وذلك من أجل “تجنب تصعيد التوترات”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن الخليجية