تركيا تكشف عن هدف زيارة وفدها الرفيع للعاصمة الليبية طرابلس

كشفت تركيا عن هدف زيارة وفدها رفيع المستوى الذي زار العاصمة الليبية طرابلس.

وقال وزير الخارجية التركي مولود تشاووش اوغلو في تصريحات صحفية أن هدف زيارة الوفد كان للتأكيد مجدداً وبشكل أقوى من قبل على دعم الجمهورية التركية لدولة ليبيا.

وأضاف تشاووش اوغلو في معرض تصريحاته الصحفية وهو في طريق العودة من طرابلس ان هذه الزيارة كانت بالغة الأهمية حيث تم مناقشة سبل توسيع التعاون بين أنقرة وطرابلس بشكل مفصل في العديد من الجوانب بما في ذلك الجانب العسكري والجانب الأمني.

وقال إن زيارة الوفد التركي كانت محل ترحيب كبير في طرابلس.

واستطرد تشاووش اوغلو ان المباحثات تطرقت للتعاون في موضوع الطاقة في البحر الأبيض المتوسط وما سيتم اتخاذه من خطوات متعلقة بهذا الشأن.

وأضاف الوزير التركي أنهم ناقشوا سبل وقف إطلاق النار الدائم وفُرص التسوية السياسية للصراع المحتدم في ليبيا وان بلاده تدعم في ذات الوقت توجهات الحكومة الليبية للتحرك باتجاه الأمم المتحدة ومحكمة الجنايات الدولية للإبلاغ عن المقابر الجماعية المكتشفة في مدينة ترهونة.

وأوضح وزير الخارجية أن الملف الاقتصادي كان حاضراً أيضاً بالاجتماع حيث نوقشت قضية مستحقات الشركات التركية التي لم يتم الحصول عليها قبل الحرب في ليبيا وتم أيضا مناقشة قضية الاستثمارات التي لم تستكمل.

وضم الوفد التركي رفيع المستوى إلى جانب وزير الخارجية مولود تشاووش اوغلو كل من رئيس هيئة الاستخبارات التركية هاكان فيدان ووزير المالية والخزانة براءت ألبايراق وهو صهر الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بالإضافة الى المتحدث الرسمي باسم الرئاسة التركية إبراهيم كالين والعديد من الشخصيات من الإدارة الرئاسية التركية وقيادات عسكرية في القوات المسلحة التركية.

وتأتي هذه الزيارة بعد تغير مجريات المعارك على الأرض وبسط الحكومة الليبية سيطرتها على كامل العاصمة طرابلس وكافة مدن ومناطق غرب ليبيا وصولا لمدينة سرت الساحلية والتي تعتبر بوابة العبور نحول حقول النفط في كل من راس لانوف والسدرة والبريقة ومن المتوقع أن تشهد منطقة سرت معركة عسكرية مقبلة تحدد الطرف الذي سيتمكن من احكام سيطرته على الهلال النفطي في ليبيا.

 

فرنسا تصعد ضد تركيا قبيل معركة سرت المرتقبة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن الخليجية