تعرف على ترتيب الدول الخليجية في مؤشر المشاركة السياسية والحريات العامة

صنف بحث أجراه مركز البيت الخليجي للدراسات والنشر مؤخرًا قائمة الدول الخليجية على مؤشر المشاركة السياسية والحريات العامة.

فقد حلت المملكة العربية السعودية في المستوى الأخير من بين دول الخليج على مؤشر المشاركة السياسية والحريات العامة.

اقرأ أيضًا: منظمة: معظم دول الخليج تستغل وباء كورونا لتعزيز قمع حرية التعبير

كما حلت السعودية في المرتبة السادسة من بين دول الخليج في السماح بعمل التنظيمات السياسية.

كما حصدت درجات منخفضة في مقاييس الحياة الدستورية-الانتخابات العامة-الشفافية-حرية الرأي والتعبير.

وأشرف على تجهيز مؤشر المشاركة السياسية والحريات العامة باحثون متخصصون من دول الخليج ومهتمون في النشاط السياسي في المنطقة.

أما الكويت، فقد حازت على الدرجة الأولى من بين دول الخليج قياسًا بتلك المؤشرات بواقف 535 نقطة من ألف، فيما حلت البحرين ثانيًا.

كما حلت عمان في المركز الثالث على مؤشر المشاركة السياسية بواقع 440 نقطة، وقطر 405 نقاط.

أما الإمارات فقد احتلت المركز قبل الأخير بسجل نقاط بلغ 316 نقطة، تلتها السعودية اخيرًا بواقع 192 نقطة من ألف.

وتشير نتائج المؤشر إلى انخفاض ملحوظ في مستوى المشاركة السياسية وفي قدرة المواطنين في دول الخليج العربية على المشاركة والمساهمة في صنع القرار وصناعة السياسات العامة في دولهم.

وباستثناء دولة الكويت لم تستطع أي دولة من دول الخليجي تخطي حاجز النصف في نقاط المؤشر (500 نقطة).

وهو ما يؤكد ضرورة أن يكون هناك إدراك لدول الخليج ومؤسسات المجتمع المدني فيها إلى ضرورة تصحيح هذا الخلل.

وأبرز المؤشر تسجيل السعودية تدنياً في درجات مقياس (الوصول إلى المناصب القيادية والحساسة) جراء التواجد الكبير لأعضاء الأسر الحاكمة في المناصب العليا.

وسجلت الدول الخليجية نتائج متواضعة في مقياس (حرية الرأي والتعبير) مع أفضلية نسبية في كل من الكويت وقطر.

وأشار إلى أن السعودية تشهد محاكمات قضائية واعتقالات تعسفية ومحاكمات تشوبها عيوب قانونية لعشرات المواطنين في تهم تتعلق بحرية الرأي والتعبير و المشاركة السياسية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن الخليجية