تعرف على عدد الساعات اللازمة للنوم و اهم العوامل المؤثرة فيه

تعتمد كمية النوم التي تحتاج إليها على عدة عوامل وأهمها العمر، وبالإضافة إلى العمر، توجد عوامل أخرى يمكنها التأثير في عدد الساعات التي تحتاجها للنوم، على سبيل المثل:
– الحمل
يمكن للتغيرات في جسم المرأة أثناء الفترة الأولى من الحمل أن تزيد من حاجتها إلى النوم.

– تقدم العمر
يحتاج كبار السن إلى الكمية ذاتها التي يحتاج إليها البالغون الأصغر سنًا. ومع ذلك، قد تتغير أنماط النوم مع تقدم العمر، حيث يميل كبار السن إلى النوم أكثر قليلاً على فترات أقصر بالمقارنة بالبالغين الأصغر سنًا. وقد ينشأ عن ذلك الحاجة إلى قضاء وقت أطول على الفراش للحصول على ما يكفي من النوم أو ميل تجاه أخذ قيلولة أثناء النهار.

– الحرمان من النوم سابقًا
إذا كنت محرومًا من النوم، فإن كمية النوم التي تحتاج إليها ستزداد.

– جودة النوم
في حالة انقطاع النوم أو عدم اكتماله بصفة متكررة، فهذا يعني عدم الحصول على نوم هنيء، ولا تقل جودة النوم أهمية عن كمية النوم.

وعلى الرغم من أن بعض الأشخاص يزعمون الشعور بالراحة بمجرد بضع ساعات من النوم في الليل، فإن الأبحاث تظهر أن الأشخاص الذين ينامون قليلاً طيلة عدة ليال لا يؤدون المهام العقلية المعقدة بنفس الجودة التي يحققها الأشخاص الذين تقترب ساعات نومهم من سبع ساعات في الليل.

كما أظهرت دراسات حول البالغين أن الحصول على أقل أو أكثر من سبع ساعات من النوم في الليل يرتبط بارتفاع معدل الوفيات، فإذا كنت تشعر بالنعاس أثناء النهار بشكل متكرر حتى بعد زيادة كمية النوم الهنيء التي تحصل عليها، فاستشر الطبيب، فربما يتمكن من تحديد أي أسباب كامنة ومساعدتك في الحصول على نوم أفضل خلال الليل.

و حتى تحصل على نوم هادئ عليك اتباع الاجراءات التالية

ـ اذهب إلى السرير في وقت محدد يوميا. وحتى ولو كان الأمر صعبا إلا أن تحديد موعد ثابت للنوم يوميا مهم لصحة الجسم.

ـ الحركة والنشاط الكافيان قبل النوم يدعمان نوما هانئا.

ـ عليك بضبط الأضواء والتحكم بالضوضاء وكذلك درجة الحرارة داخل غرفة النوم؛ لكي تستريح في نومك.

ـ كما أن التعود على طقس أو طقوس ليلية معينة قبل الخلود للنوم، مسألة مفيدة.

ـ هناك من يحب النوم على وسائد وفرش (مراتب) لينه وناعمة، وهناك من يفضل الوسائد والمراتب المتينة المتماسكة، لكن المهم في كافة الأحوال هو أن تكون الفرش والوسائد مريحة.

ـ الكحول والكوفايين يعوقان عملية نوم صحي، بينما يتسبب شرب الشاي الأسود أو الأخضر في المساء في حالة من اليقظة.

ـ وأخيرا يجب ألا تتواجد الأجهزة الإلكترونية في غرفة النوم.

شاهد أيضاً: أسباب قلة النوم واضطرابات النوم الشائعة

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن الخليجية