تعرف على قصة الطفلة المليونيرة وكيف أسست شركة ألعاب

أسست الفتاة، بيكسي كورتس، الملقبة بالطفلة المليونيرة التي تبلغ من العمر عشر سنوات، شركة ألعاب تحقق بالفعل أرباحا ضخمة، وهي “بيكسيز فيدجتس”.

وقد تتخذ فتاة أسترالية لا تزال في المرحلة الابتدائية قرار التقاعد من العمل بعد خمس سنوات وهي مليونيرة، وفقا لـ (سبوتنيك بالعربي).

وأطلقت بيكسي الألعاب الشهيرة، في العام الماضي، وبيعت في أول 48 ساعة من طرحها، ومازالت تحوز على اهتمام العالم.

كما أن لدى بيكسي كورتس شركة أخرى، هي “بيكسيز بوز”، والمتخصصة في إكسسوارات شعر، والتي أنشأتها والدتها عندما كانت طفلة.

الطفلة المليونيرة

وأصبحت الشركتان حاليا جزءا من (بيكسيز بيكس)، التي تبيع أيضا ألعابا وملحقات أخرى للأطفال.

واكتسبت قصة (بيكسي) عددا كبيرا من المتابعين على وسائل التواصل الاجتماعي، إذ جمعت أكثر من 100000 متابع على تطبيق مشاركة الصور (إنستغرام) للتواصل الاجتماعي.

وقالت والدتها، روكسي جاسينكو: “يمكنها أن تتقاعد عن العمل في سن الـ15 إذا أرادت ذلك”.

وأضافت مازحة: “كانت نكتة عائلتنا هي أنني سأعمل حتى أبلغ 100 عام، بينما ستتقاعد ابنتي بيكسي في سن 15، أنا بالتأكيد أعرف من هو الأكثر ذكاء”.

وأكدت والدة بيكسي أنها لا تريد أن تشعر ابنتها أن عليها العمل في الشركة، على الرغم من نجاحها.

بيكسي كورتس

أطفال أسسوا شركات ناجحة

الطفلة ميكلا Makela عمرها 13 سنة أسست متجر الكتروني لبيع عصير الليمون بخلطة خاصة بالعسل هي جهزتها, وأيضا قامت ببيع مرطب شفاه على متجرها.

هذه الفتاة ظهرت كثيراً على الإعلام وقام بتكريمها الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما.

موزايا Mozaya عندما قام بعمل مشروعه كان عمره 12 سنة كان يبيع ربطات عنق عن طريق الإنترنت.

بحيث كان يقوم بتصنيعها هو وأمه ثم يقوم ببيعها عن طريق الإنترنت, وبدأ يطور عمله حتى وصل للمرحلة الحالية.

الآن هو ما زال يدرس بحيث ما زال في المرحلة الثانوية وممكن يتخرج في عام 2022 ولكن دخله الحالي يقدر بحدود مليون دولار في السنة.

إذاً موضوع العمر لا يشكل عائق كبير في موضوع التجارة, و كل ما بدأ الشخص من صغره كل ما كان أفضل.

لأنك ستكتسب خبرة أفضل, وأيضاً ممكن الكثير من عملاء سوف يتعاطفون معك بسبب صغر سنك, ويشترون منك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن الخليجية