تعرّف على الدول التي رأت هلال ذي الحجة والتي لم تره.. في أي يوم عيد الأضحى المبارك؟

أعلنت المملكة العربية السعودية وقطر والكويت مساء الخميس عن ثبوت رؤية هلال ذي الحجة، فيما أعلنت عُمان تعذّر رؤيته، وبذلك يختلف يوم بدء عيد الأضحى بين الدول.

وأفادت وكالة الأنباء السعودية بـ”عقد المحكمة العُليا جلسة مساء هذا اليوم الخميس التاسع والعشرين من شهر ذي القعدة ليلة الجمعة الأول من شهر ذي الحجة لهذا العام 1440هـ – حسب تقويم أم القرى – متحريةً ما يردها عن ترائي هلال شهر ذي الحجة لهذا العام”.

وقالت: “بعد الاطلاع على ما وردها من المحاكم ولجان الترائي في مناطق المملكة بهذا الخصوص، فقد ثبت لدى المحكمة العُليا رؤية هلال شهر ذي الحجة 1440هـ مساء هذا اليوم الخميس بشهادة عدد من الشهود العدول”.

وأضافت “وبهذا يكون يوم غد الجمعة الأول من شهر ذي الحجة لهذا العام 1440هـ ـ حسب تقويم أم القرى – الموافق للثاني من شهر أغسطس آب 2019 م هو غرة شهر ذي الحجة لهذا العام 1440هـ، والوقوف بعرفة يوم السبت التاسع من ذي الحجة الموافق للعاشر من شهر أغسطس آب 2019 م، وعيد الأضحى المبارك يوم الأحد الذي يليه”.

أما في سلطنة عُمان، فأعلنت اللجنة الرئيسية لاستطلاع رؤية هلال شهر ذي الحجة لعام 1440هـ عن عدم ثبوت رؤية الهلال.

وقالت: “وعليه يكون يوم غدٍ الجمعة هو المُتمم لشهر ذي القعدة لعام 1440هـ ويكون يوم بعد غدٍ السبت هو غرة شهر ذي الحجة الموافق 3 أغسطس 2019م”.

أما مفتي القدس والديار الفلسطينية فأعلن ثبوت رؤية هلال ذي الحجة، وكذلك الإمارات والبحرين واليمن ومصر.

ووفق مركز الفلك الدولي، فإنه يمكن رصد هلال ذي الحجة بعد غروب شمس الأول من أغسطس/آب بسهولة عبر التلسكوبات في الوطن العربي، أما سكان الأميركتين الشمالية والجنوبية فسيتمكنون من رؤيته بالعين المجردة.

أما تلفزيون دولة قطر فنقل عن الخبير الفلكي في دار التقويم القطري بشير مرزوق قوله إن “جميع المعطيات الفلكية تقول إن غداً غرة ذي الحجة، و10 أغسطس يصادف وقفة عرفة”.

أما صحيفة “الرأي” الكويتية فأفادت بأن “يوم غدٍ الجمعة غرة شهر ذي الحجة، وبذلك يكون الوقوف بعرفة يوم السبت 10 أغسطس، والعيد الأحد 11 منه”.

عيد الأضحى هو أحد العيدين عند المسلمين (والعيد الآخر هو عيد الفطر)، يوافق يوم 10 ذي الحجة بعد انتهاء وقفة يوم عرفة، الموقف الذي يقف فيه الحجاج المسلمون لتأدية أهم مناسك الحج، وينتهي يوم 13 ذو الحجة.

يعدّ هذا العيد أيضاً ذكرى لقصة إبراهيم عليه السلام عندما رأى رؤية أمره فيها الله بالتضحية بابنه إسماعيل، وبعد تصديقه وابنه للرؤيا، أمره الله بعدها بذبح أضحية بدلا عن ابنه، لذلك يقوم المسلمون بالتقرب إلى الله في هذا اليوم بالتضحية بأحد الأنعام (خروف، أو بقرة، أو جمل) وتوزيع لحم الأضحية على الأقارب والفقراء وأهل بيتهم، ومن هنا جاءت تسمية عيد الأضحى.

مدته شرعاً أربعة أيام على عكس عيد الفطر الذي مدته يوم واحد؛ فقد روى أبو داود والترمذي في سننه أن النَّبيُّ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ قَدِمَ المدينةَ ولَهُمْ يومَانِ يلعبُونَ فيهِمَا «فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “قدْ أبدلَكم اللهُ تعالَى بِهِمَا خيرًا مِنْهُمَا يومَ الفطرِ ويومَ الأَضْحَى”».

وأيضًا، روى الترمذي في سننه «أن رسول الله صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ قال: “يومُ عرفةَ ويومُ النحرِ وأيامُ التشريقِ عيدنا أهلَ الإسلامِ، وهيّ أيامُ أكلٍ وشربٍ”»، فمن هذا الحديث نستنتج أن العيد يومان يوم للفطر ويوم للأضحى، لكن يلحق بالأضحى أيام التشريق الثلاثة، فيصبح مدته أربعة أيام، ولهذا فإن جمهور العلماء يمنعون صيام هذه الأيام تطوعا أو قضاء أو نذرا، ويرون بطلان الصوم لو وقع في هذه الأيام.

وتُهنئ أسرة صحيفة الوطن الخليجية عموم المُسلمين في العالم بحلول عيد الأضحى المبارك.

 

يوم عيدالأضحى 2019 فلكيًا.. هل سيحدث خلاف بين الدول؟

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن الخليجية