تغييرات وزارية واسعة في سلطنة عُمان

أصدر سلطان عُمان السلطان هيثم بن طارق اليوم الثلاثاء مرسوماً سلطانياً سامياً، يقضي بإعادة تشكيل مجلس الوزراء العماني برئاسته.

وقال التلفزيون الرسمي العماني إن السلطنة عينت اليوم الثلاثاء وزيراً للشؤون الخارجية وآخر للمالية، بعد أن كان سلطان البلاد يشغل المنصبين، في إعادة هيكلة واسعة للحكومة.

ويتضمن تشكيل مجلس الوزراء العماني : فهد بن محمود نائباً لرئيس الوزراء لشئون مجلس الوزراء.

وشهاب بن طارق نائباً لرئيس الوزراء لشئون الدفاع، وذي يزن بن هيثم بن طارق وزيراً للثقافة والرياضة والشباب.

وخالد بن هلال البوسعيدي وزيراً لديوان البلاط السلطاني، والفريق أول سلطان بن محمد النعماني وزيراً للمكتب السلطاني.

وتضمن تشكيل مجلس الوزراء العماني الجديد اختيار عبدالله بن ناصر الحراصي وزيراً للإعلام، وبدر بن حمد البوسعيدي وزيراً للخارجية.

كما تم تعيين حمود بن فيصل البوسعيدي وزيراً للداخلية، وسلطان بن سالم الحبسي وزيراً للمالية، والشيخ عبدالله بن محمد السالمي وزيراً للأوقاف والشئون الدينية.

كما تم تعيين محمد الرمحي وزيراً للطاقة والمعادن، والدكتور أحمد بن محمد السعيدي وزيراً للصحة، والدكتورة مديحة الشيبانية وزيرة للتربية والتعليم.

كما تضمن مجلس الوزراء العماني عبدالله بن محمد السعيدي وزيراً للعدل والشئون القانونية، وسالم بن محمد المحروقي وزيراً للتراث والسياحة.

كما تضمن التشكيل الوزاري الجديد اختيار سعود الحبسي وزيراً للثروة الزراعية والسمكية وموارد المياه.

وتضمن مجلس الوزراء العماني الدكتور خلفان الشعيلي وزيراً للإسكان والتخطيط، والدكتورة رحمة بنت إبراهيم المحروقية وزيرة للتعليم العالي والبحث العلمي.

وتم تعيين سعيد بن حمود المعولي وزيراً للنقل، والدكتور سعيد الصقري وزيراً للاقتصاد، وقيس بن محمد اليوسف وزيراً للتجارة والصناعة.

وتضمن كذلك تعيين ليلى النجار وزيرة للتنمية الاجتماعية، ومحاد باعوين وزيراً للعمل، وسعود بن هلال وزيراً للدولة ومحافظ مسقط.

ومحمد بن سلطان البوسعيدي وزيراً للدولة ومحافظ ظفار، وإبراهيم بن سعيد البوسعيدي وزيراً للدولة ومحافظ مسندم.

ويعد هذا التعديل الوزاري هو الأكبر منذ تولي السلطان العماني، مقاليد الحكم في يناير/كانون ثان الماضي.

إقرأ أيضًا: سلطنة عمان تقترض 2 مليار $ لتعزيز خزينتها

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن الخليجية