على تويتر يعلقون عن السعودية: الناصح معتقل والمعارض مطارد والموالي خائف

عواصم- سخر مغردون في سلسلة تعليقات بعدم اكتراث السعودية بمواطنيها وانتقدوا على منصات التواصل الاجتماعي افتعال أزمة مع كندا التي انتقدت سجل الرياض الأسود في حقوق الإنسان.

وغرد المئات على وسمي (#السعوديةتطردسفير_كندا   ) و(#السعوديةلاتكترث_بمواطنيها) فور إطلاقهما في تفاعل مع قرار السعودية سحب سفيرها مع كندا وطرد سفير الأخيرة إضافة إلى سحب ثمانية ألاف طالب لها في أوتاوا وكل من يقيم فيها من المواطنين السعوديين دون أي مراعاة لظروفهم.

ووصف مغردون القيادة السعودية بأنها “حكومة الصبيان” في إشارة إلى ولي العهد السعودي محمد بن سلمان وأنها “لم يهمها مستقبل الطلاب ولم يهمها مستقبل البلد”.

وكتب مغرد “الوضع مزري ويؤسف ويرثى له: الناصح معتقل، والمعارض مطارد، والموالي خائف” في إشارة إلى حدة تعسف السلطات السعودية بمواطنيها داخليا وخارجيا.

وكتب مغرد “حماقة  ابن سلمان في الية التعامل مع كندا حيث استخدم المواطن السعودي للضغط على الحكومة الكندية وهو ما يعود بالضرر على المواطن فقط “.

فيما قال أخر “ايقاف كافة برامج الابتعاث والتدريب والزمالة الى كندا هذه هي ردة فعل حاكم ساذج “، وأضاف اخر “بن سلمان يعاقب كندا بإيقاف فوري للصرف على من يعالج في كندا .. غباء بلا حدود”.

كما أبرز مغرد أن القرارات السعودية تضمنت “إيقاف فوري للصرف على الاطباء المتدربين في كندا ، هذا عقاب للمواطن السعودي وليس لكندا يا دفول “.

وكتب أخر “السعودية تجمد كافة التعاملات التجارية والاستثمارية الجديدة كردة فعل عقابية لها وليس لكندا” (..) “قرارات بن سلمان المهترئة هي عقاب للمواطن السعودي قبل أن تكون عقاب لدولة العدو المزعومة”.

وتساءل مغرد بشأن التعسف الحاصل بآلاف الطلبة وعوائلهم قائلا” من يعوض الطلاب الذين تجاوزت مدة دراستهم سنتين ولن تستقبلهم اي جامعة رصينة بعد النزوات السياسية لمراهقيها، من يعوض الطلاب الذين شارفت دراستهم على الانتهاء ولا يستطيعون ايقافها “. وعن التجار تساءل مغرد “هل يعوض بن سلمان الطلاب عن الشيكات والاتفاقات المالية التي وقعت لأجل ترتيب بقائهم في كندا ؟”.

وكتب أخر “بن سلمان بقراره المتمرد يثبت مراهقته فها هو يلعب بمستقبل وحياة طلاب الابتعاث، كان الله في عون المرضى الذين يرقدون في المستشفيات الكندية فضلا عن المبالغ التي تم صرفها “.

وسخر مغرد بأن “طيش بن سلمان يقود المملكة الى عداء دول يشهد لها برعاية حقوق الانسان ما يثبت دكتاتورية سلطته “.

وقال أخر “قضية كندا ليست الا سلسلة من التصرفات الصبيانية التي ينتهجها بن سلمان وفريقه في ادارة الدولة”.

وأضاف أخر “تراجع الدولار الكندي امام الريال بعد اعلان ملك البلاد العبقري طرد السفير الكندي وتجميد الاستثمارات بين البلدين”.

وأشار مغرد إلى أن “بن سلمان : اصدر قرار بمنع المواطنين الكنديين من الحج.. حاشيته: ونعم القرار فخامتك “.

وأكد مغردون أن بن سلمان يستحق لقب صانع الازمات بجدارة “بداية بأزمة المانيا وبعدها فضائح اليمن واختلاق ازمة قطر فافتعال ازمة مع لبنان ثم المغرب وتركيا ناهيك عن الازمات الداخلية مع المثقفين علماء الدين والنشطاء والان كندا “.

وكتب مغرد ساخرا “أبن سلمان يضرب عشوائيا في كل اتجاه ويتفنن في صنع الازمات لبلاده،، انتظرهم يقولون رئيس وزراء كندا اصلا اخوان “.

كما سخر مغرد “المبتعثون في كندا من الجامعات الكندية الى جامعة أبا الخيل (جامعة الإمام)”.

وعلق أخر “كريس هيز ويعد أكبر مقدمي البرامج السياسية في شبكة “MSNBC” الأمريكية خلال برنامجه الأخير إن “محاولة تحسين صورة ابن سلمان في الماضي كانت مقززة والآن هذا هو الإثبات”.

في هذه الأثناء أبرز مغردون تساؤلات عن موقف بن سلمان بعد أن انتقدت الإدارة الأمريكية كذلك وضع حقوق الإنسان لديه وطلبوا كشفا بمعتقلي الرأي.

وكتب مغرد متسائلا ”  بعد طلب أمريكا بكشف اسماء المعتقلين ونشطاء الرأي هل تتجرأ السعودية بسحب سفيرها وقطع العلاقات؟..

وكانت أعلنت ‏وزارة التعليم السعودية إيقاف برامج الابتعاث والتدريب والزمالة إلى كندا وإعداد خطة عاجلة لنقل جميع الطلبة السعوديين الملتحقين بهذه البرامج إلى دول أخرى.

ووفق بيان للوزارة، لن يبقى أي من المبتعثين السعوديين في كندا، خلال صيف هذا العام (2018). علما أن كندا واحدة من أهم دول الابتعاث الخارجي للسعوديين، وعدد السعوديين الذين يتابعون دروساً فيها، خصوصاً في مجال الطب، يبلغ أكثر من 8200 طالب نسبة النساء بينهم نحو 33%.

ويرافق هؤلاء الطلاب أكثر من 6400 شخص من أفراد عائلاتهم.

ويأتي ذلك بعد أن طلبت السعودية من السفير الكندي مغادرة البلاد، وقررت استدعاء سفيرها لدى كندا وتجميد التعاملات التجارية معها، رداً على انتقادات وجهتها أوتاوا للمملكة بشأن حقوق الإنسان.

وصدر القرار بعدما دعت السفارة الكندية إلى الإفراج فوراً عن نشطاء بالمجتمع المدني، أُوقفوا في إطار موجة جديدة من الاعتقالات بالمملكة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن الخليجية