جامعة قطر تتقدم 306 مراكز بتصنيفها العالمي

قال موقع Quacquarelli Symonds المتخصص في تصنيف الجامعات العالمية إن جامعة قطر تعد إحدى أفضل 250 جامعة على مستوى العالم من بين الجامعات.

ونشرت إدارة جامعة قطر في حسابها الرسمي على “تويتر” رسومًا بيانية تُظهر جولتها الصعودية على مدار السنوات الستة الماضية.

فقد حلّت الجامعة في الترتيب 276 في مؤشر العام الحالي 2020 ضمن تصنيف QS للجامعات العالمية.

كما حلّت في المقياس بـ56 ترتيبًا في سنةٍ واحدة، وذلك بعد أن احتلت العام الماضي الترتيب 332 على مستوى دول العالم.

كما حصلت وفقًا للتصنيف ذاته لعام 2018، حيث احتلت المرتبة 349.

وحلت في تصنيف 2017 المرتبة 393 عالمياً، في حين كان تصنيفها عام 2016 (481-490).

التصنيف العالمي

وحسب التصنيف الجديد لمؤسسة “كيو إس”، فقد حلت جامعة قطر في الترتيب 254 على مستوى جامعات العالم.

وحلت في المركز الخامس وفق ترتيب الجامعات في الدول العربية للعام 2021.

وباحتلالها ذلك المركز، تكون جامعة قطر تقدمت 306 مراتب منذ العام 2014 وحتى اليوم.

كما حققت الجامعة القطرية ارتفاعًا بواقع 6 مرات خلال الفترة المذكورة.

كما لم تسجل الجامعة أداءً سلبياً على صعيد التصنيف.

ويعكس تقدم الجامعة في التخصصات المختلفة بالتصنيف جودة التعليم الذي تقدِّمه جامعة قطر.

وهذا يدُلُّ على التزام جامعة قطر نحو إستراتيجيتها الواعدة والتي تهدف لتثبيت الجودة المستمرة في الأداء.

وتحظى تصنيفات (كيو إس) للجامعات العالمية التي تصدر كل عام بإطارها المنهجي المتسق بشكل بارز.

وتتكون من 6 مقاييس تجسد الأداء الجامعي، وهي السمعة الأكاديمية (40%) وسمعة الخريجين في سوق العمل (10%) والأبحاث المنشورة لأعضاء هيئة التدريس (20%).

كما تخصص نسبة الطلبة لأعضاء هيئة التدريس بواقع (20%) ونسبة أعضاء هيئة التدريس الأجانب (5%) والنسبة المتاحة من الجامعة للطلبة الدوليين (5%).

يُشار إلى أن جامعة قطر هي الجامعة الوطنية للتعليم العالي في دولة قطر التي تقدم برامج أكاديمية ذات جودة عالية للتعليم الجامعي.

وتقوم الجامعة بإعداد خريجين أكفاء قادرين على المساهمة بفعالية في صنع مستقبل وطنهم وأمتهم.

كما تضم نخبة متميزة ومتنوعة من أعضاء هيئة التدريس الملتزمين بتجويد عملية التعليم وإجراء الدراسات والبحوث ذات الصلة بالتحديات المحلية والإقليمية.

وتعرف الجامعة إقليمياً بتميزها النوعي في التعليم والبحث وبكونها الخيار المفضل لطلبة العلم والباحثين.

اليونيسف: الصراع في اليمن يحرم ملايين الأطفال من التعليم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن الخليجية