جثة طفلة فرنسية تنقذ حياة 3 مواطنين في الكويت

وافق والد طفلة فرنسية توفيت في الكويت إثر نزيف مفاجئ في المخ مؤخرًا على التبرع بأعضائها لإنقاذ حياة ثلاثة مواطنين كويتيين.

وقال رئيس الجمعية الكويتية لزراعة الأعضاء في الكويت مصطفى الموسوي إنه بعد وفاة الطفلة الفرنسية نتيجة نزيف المخ، قرر والداها التبرع بأعضائها قبل دفنها.

وتم استخراج الكبد والكليتين منها بواسطة فريق طبي كويتي سعودي في مستشفى مبارك الكبير.

وجرت زراعة الكبد في جسد طفلة كويتية كانت في حالة حرجة جدًا، ومن ثم نقلها الى الرياض بإسعاف جوي لاستكمال علاجها نظرا لتوقف زراعة الكبد في مستشفى جابر بسبب فيروس كورونا.

وبين الموسوي أن هذا العمل الإنساني الرائع أنقذ حياة 3 أشخاص.

وذكر الموسوي أنه تم زرع إحدى الكليتين لطفلة كويتية (4 أعوام)، حيث غادرت البلاد عن طريق البر قبل أيام بعدما تحصل ذووها على موافقة الجهات المختصة.

وأشار إلى أن الكلية الثانية زرعت في لشاب كويتي، لافتًا إلى أن المرضى الثلاثة في حالة صحية مستقرة.

وقال الموسوي إن عمليات زراعة الأعضاء في الكويت متميزة، وقد أجرينا خلال العام الماضي أكثر من 100 عملية تكللت بالنجاح.

نجاح الزراعة

وأكد الموسوي أن المرضى جميعًا الذين خضعوا لزراعة الأعضاء من الطفلة الفرنسة المتوفاة حالتهم مستقرة والأعضاء المزروعة تعمل بصورة جيدة.

إقرأ أيضًا: المرض الأكثر انتشارًا في العصر الحالي

وأشار إلى أن تصرف هذه الفرنسية في الكويت أنقذ أرواحًا أخرى، ولفت إلى أنه يتم التواصل مع ذوي كل شخص متوفى دماغياً بهدف التبرع بالأعضاء للمرضى.

وبين أن التبرع بها بكل تأكيد لا يخالف الشرع، كما أنها تنقذ حياة مئات المرضى في البلاد.

وعلى الرغم من أن جميع مراكز زراعة الأعضاء توقفت في جميع أنحاء العالم منذ بدء انتشار الفيروس حفاظاً على المرضى أنفسهم وعلى المتبرعين.

لكن مع استمرار انتشار الوباء وعدم القدرة على السيطرة التامة على الفيروس بدأت بعض المراكز على مستوى العالم في وضع ضوابط جديدة للعودة إلى العمل وزراعة الأعضاء.

تلك العمليات استؤنفت خصوصاً للمرضى ذوي الحالات الحرجة، مثل زراعة القلب والرئتين.

وقال الموسوي: “في الكويت يوجد نحو 500 مريض على لائحة الانتظار لزراعة الأعضاء، كما يتم الحصول على متبرعين بعد وفاتهم بمعدل 6 إلى 8 أشخاص لكل مليون نسمة”.

وذكر أن تلك النسبة هي الأعلى بين الدول العربية، والثالثة على مستوى الشرق الأوسط.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن الخليجية