جنوب إفريقيا: مسلحون يقتحمون موقع تصوير و يغتصبون ثمانية مشاركات

إقتحم عدد من المسلحين موقع تصوير فيديو كليب في بلدة صغيرة غرب العاصمة جوهانسبرغ  في جنوب إفريقيا و قاموا باغتصاب ثمانية فتيات كنّ يشاركن في التصوير بحسب ما أعلنت شرطة البلدة.

وأوضح وزير شرطة جنوب إفريقيا بيكي سيلي أنّ ثلاثة من نحو 20 مشتبه فيهم اعتُقلوا حتى الآن في أعقاب الاعتداء الذي وقع الخميس في ضواحي كروغرسدورب غرب جوهانسبرغ.

وقال للصحافيين إنّ العصابة هاجمت فريق العمل أثناء تجهيز أفراده المعدات وتحضير الديكور للمباشرة بالتصوير.

وأشار إلى أن الشابات اللواتي تعرّضن للاعتداء تتراوح أعمارهنّ بين 18 و35 سنة، لافتاً إلى أنّ إحداهن تعرضت للاغتصاب من عشرة رجال فيما واجهت أخرى اغتصاباً من ثمانية رجال.

وبجانب اغتصاب الـ8 شابات، تعرض رجال فريق العمل للاعتداء حيث تم تجريدهم من ملابسهم ومقتنياتهم.

لكن تقارير صحافية أفادت أنه على خلاف ما ذكره الوزير، أسفرت عمليات الدهم التي نفذتها الشرطة، عن توقيف 67 شخصًا، بعد معاينة سيلي موقع الجريمة بنفسه، برفقة كبار مسؤولي الشرطة.

كذلك أدت تلك المداهمات إلى حوادث إطلاق نار أسفرت عن مقتل 3 أشخاص على الأقل.

وقال سيلي للصحافيين على هامش مؤتمر سياسي كان يعقده في جوهانسبرغ حزب المؤتمر الوطني الإفريقي الحاكم “يبدو أن المشتبه فيهم أجانب، وتحديداً من عمال المناجم غير الشرعيين”.

وألقت حادثة الاغتصاب الجماعي غضبًا واسعًا في الشارع، الأمر الذي دفع برئيس البلاد سيريل رامافوزا خلال مؤتمر الحزب الحاكم أمس الجمعة، إلى التأكيد على وزير الشرطة بضرورة القبض على جميع الجناة، ومحاكمتهم.

وتتلقى شرطة جنوب إفريقيا كل 12 دقيقة بلاغاً في المعدل مرتبطاً بحالة اغتصاب لفتيات .

ورغم هذا الرقم المرتفع إلا أن حالات اغتصاب كثيرة في البلاد لا يتم الابلاغ عنها.

وتشتهر المنطقة التي وقعت فيها الجريمة، بالتعدين غير القانوني، حيث يجري استخلاص المعادن، ومواد أخرى من الأرض بشكل غير مرخص عبر مجموعة العصابات التي تلجأ إلى تلك العمليات غير المشروعة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن الخليجية