حساب الداعية العودة يغرد مجدداً بعد 3 أعوام من اعتقاله

عاد حساب الداعية السعودي المعتقل سلمان العودة على موقع تويتر للتغريد، وذلك بعد ثلاثة أعوام لاعتقاله ضمن موجة اعتقالات سياسية في السعودية.

وتم تعديل مقدمة الحساب وأضيفت كلمة (معتقل) للاسم، وتضمنت” “بحكم اعتقال د. سلمان العودة ـ فرّج الله عنه ـ فهذا الحساب حالياً تحت إدارة ابنه د. عبد الله العودة“.

ويتابع حساب الداعية المعتقل أكثر من ثلاثة عشر مليون متابع في (تويتر)، وتناولت التغريدة الأولى بعد ثلاث سنوات مقطعاً حول الرسول الكريم.

وجاء في التغريدة التي نشرت بتاريخ 10 أيلول/سبتمبر: “د. سلمان العودة -فرج الله عنه- عن رسول العلى والفضل والخير والهدى صلى الله عليه وسلم.”

وتلا ذلك تغريدة أخرى: “اليوم يكمل د. سلمان العودة ثلاث سنوات في عزله الانفرادي بعد معاناة طويلة مع الأذى والضغط، فلا تنسوه من دعائكم.”

ومن ثم أعاد الحساب نشر تغريدة لنجل الشيخ كشف فيها عن موعد جديد لمحاكمته الشهر المقبل.

وأضاف أن ذلك يأتي “ضمن عملية قضائية سرّية لايسمح فيها بوجود أطراف دولية ولا جهات مستقلة.”

وكانت منظمة العفو الدولية نشرت بياناً بمناسبة مرور ثلاثة سنوات على اعتفال العودة، موضحة أن سجنه جاء لمطالبته بإصلاحات سياسية.

وذكرت أنه دعا إلى تعزيز احترام حقوق الإنسان في إطار الشريعة الإسلامية، فيما لا يزال “رجل الدين الاصلاحي يواجه احتمال حكم الإعدام.”

وأوضحت أن السلطات السعودية شنت منذ سبتمبر/أيلول 2017 حملة اعتقالات استهدفت ما تبقى من ملامح حرية التعبير.

ومن بين المعتقلين رجال دين بارزين مثل العودة، وأكاديميين وكتاب واقتصاديين مثل عبد الله المالكي وعصام الزامل، ممن ناشدوا بضرورة الإصلاحات.

وقالت إن السعودية بزعامة ولي العهد محمد بن سلمان توجِّه “رسالة مخيفة”، مفادها بأنه لن يتم التسامح مع حرية التعبير.

وجددت المنظمة مطالبتها السلطات السعودية بإطلاق سراح سجناء الرأي من معتقلي أيلول وبقية الناشطات والناشطين المعتقلين لنضالهم الحقوقي والإصلاحي.

اقرأ أيضاً:

رسالة أطفال الداعية المعتقل سلمان العودة في العيد

النائب العام طلب إعدامه.. السعودية تؤجل جلسة محاكمة الشيخ سلمان العودة

“العفو الدولية”: قلقون بشدّة من تنفيذ حكم الإعدام بحق الشيخ سلمان العودة

نجل سلمان العودة: ما فعلوه بخاشقجي خارج نطاق القضاء يواجهه أبي قضائيًا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن الخليجية