حكم سعودي مفاجئ بحق الشيخ سلمان العودة

بعد أن قررت المحكمة السعودية النطق بالحكم على الشيخ سلمان العودة اليوم الخميس، اتخذت قرارًا مخالفًا للتوقعات خلال جلساتها.

وقال عبد الله نجل الشيخ العودة إنه: “بعد أن قررت المحكمة سابقًا رفع الجلسات في المحاكمة السرية للوالد سلمان العودة لأجل النطق بالحكم، تفاجأنا اليوم ببدء سلسلة جديدة من الجلسات بناء على طلب النيابة ضمن حالة تخبط عامة”.

وأكد العودة أن والده لايزال في الحبس الانفرادي، وسيكون الثلاثاء الجلسة المقبلة له.

وفي 7 سبتمبر/ أيلول 2017، اعتقل مسؤولو أمن الدولة الشيخ سلمان العودة، البالغ من العمر 61 عامًا، من منزله دون أمر قضائي؛ وذلك بعد ساعات قليلة من نشره تغريدة تحث السلطات القطرية والمملكة العربية السعودية على إنهاء المواجهة الدبلوماسية.

وفي نوفمبر/ تشرين الثاني 2017، قام رجال ملثمون يرتدون ملابس مدنية، يعتقد أنهم من مديرية أمن الدولة، بتفتيش منزله دون أمر قضائي، ومصادرة الأجهزة الإلكترونية والكتب.

واحتُجز الشيخ سلمان العودة بمعزل عن العالم الخارجي، وفي الحبس الانفرادي طوال الأشهر الخمسة الأولى من اعتقاله، ولم يُسمح له بالاتصال بأسرته أو بمحامٍ، باستثناء مكالمة هاتفية قصيرة واحدة بعد شهر من اعتقاله.

وفي يناير/كانون الثاني 2018، تم نقله إلى المستشفى بسبب تدهور حالته الصحية. ولم يُسمح له بالاتصال بعائلته إلا بعد شهر.

وفي أغسطس/آب 2018، مثل الشيخ العودة أمام المحكمة في جلسة سرية، حيث وجهت إليه 37 تهمة، من بينها الانتماء إلى جماعة الإخوان المسلمين، والدعوة إلى إجراء إصلاحات في الحكومة و“تغيير النظام” في المنطقة العربية.

وفي مايو/أيار 2019، قُدم إلى محاكمة أخرى في جلسة سرية، وبعد ذلك أبلغ محاميه الأسرة بأن المدعي العام طالب بعقوبة الإعدام.

وعبّرت منظمة العفو الدولية عن قلقها البالغ من احتمال حكم السلطات السعودية على الشيخ سلمان العودة بالإعدام وتنفيذ الحكم بحقه.

 

نشاطك سيؤثر بطريقة تعاملنا معه.. السعودية تهدد عبد الله العودة بالسجن إلى جانب والده

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن الخليجية