خدمة المجتمع في قطر.. تجربة فريدة لاكتساب الخبرات

أكد متطوعون قطريون أن خوض غمار التطوع و خدمة المجتمع تمثل فرصة مثالية لتعزيز وتبادل الخبرات واكتساب معارف جديدة لصالح المتطوع.

وقال المتطوعون إن خدمة المجتمع في قطر يمثل أفضل التجارب التي مارسوها خلال الفترة السابقة.

ويفضل المتطوعون في حديثٍ لصحيفة “الشرق” القطرية، خدمة المجتمع في المجمعات التجارية والمحلات والجمعيات.

وقال المتطوعون إنهم تمكنوا من الاستفادة كثيرًا من خلال التطوع، وذلك من خلال التعامل يوميًا مع كافة فئات المجتمع.

وأشاروا إلى أن العمل التطوعي عمل مناسب ومفيد في نفس الوقت، إذ إنهم تعلموا كيفية التعامل مع الجمهور.

ويمثّل التحلي بالصبر أحد أهم العوامل التي لابد أن تتوافر في شخصية المتطوع.

ويقولمحمد النعيمي المسؤول عن المتطوعين في الدائرة 18، أن التطوع وخدمة المجتمع يزوّد المتطوع بالخبرات التي لا يمكن الحصول عليها في أي مكان آخر.

إقرأ أيضًا: دعوات شبابية في قطر لإيجاد برامج لملء إجازة الصيف

ويعود ذلك إلى التعامل اليومي مع الأعداد الكبيرة من الأشخاص الذين يترددون على الأماكن التي يتواجد بها المتطوعون.

ولفت إلى أنه كان يقضي 15 ساعة يومياً في التطوع ما يجعله يتعامل مع شريحة واسعة من أفراد المجتمع.

خبرات إضافية

وقال إن هذا التعامل يضيف له الخبرة والمعرفة في التعامل مع الجمهور، وأن ذلك إحدى الفوائد المهمة التي يكتسبها المتطوع خلال تطوعه.

وذكر النعيمي أنه اكتسب الخبرة الكافية بفن التعامل مع الجمهور، ووجد في التطوع خلال أزمة كورونا فائدة تؤهله للتطوع بكأس العالم.

أما ماجد الشهواني فقال إن المتطوعين ساندوا الشعب وبذلوا مساعيهم في خدمة المجتمع ، في وقت كانت البلاد بحاجة للتصدي لكورونا.

وأكد أن شخصية المتطوع يجب أن تتحلى بالصبر، كما أن التطوع يعتبر عالما آخر فيه تتوسع مدارك الشخص.

ويتعلم المتطوع كيفية التعامل مع الآخرين مهما اختلفت أعراقهم ودياناتهم، وغيرها من الفوائد الأخرى الكثيرة.

من ناحيته، قال جاسم الشرشني: إن العمل التطوعي من أفضل الأعمال التي قام بها خلال الفترة الماضية في ذروة تفشي فيروس كورونا.

وأضاف الشرشني أن العمل خلال تلك الفترة تمثل تجربة حافلة، حيث أن للمتطوعين جهود في توجيه ومساعدة الجمهور.

أما عبيد الشرشني، فقال إنه سبق له التطوع في خدمة المجتمع التي أقيمت في قطر ويحرص على التطوع في المناسبات.

وأكد أن التطوع عمل يقوم به الفرد في خدمة الآخرين بلا مقابل، مؤكدًا أن التطوع أكسبه خبرةً بشتى المجالات.

أما فاطمة البلوشي، مشرفة تطوع فقالت إنها تتطوع للمرة الأولى واستفادت كثيرًا من تجربة التطوع رغم الصعوبات التي واجهتها.

ولفتت إلى أن التطوع عمل ومسؤولية كبيرة، حيث يتطلب إيصال رسالة للمجتمع، حول كيفية الالتزام بالإجراءات الاحترازية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن الخليجية