خطوة باتجاه التطبيع .. السعودية تفتح مجالها الجوي لإسرائيل

أعلنت هيئة الطيران المدني السعودية أن المملكة قررت فتح مجالها الجوي لجميع الناقلات الجوية بما فيها “إسرائيل” في خطوة وصفها المراقبون بداية للتطبيع الكامل والرئيس الأمريكي يرحب.

وقالت الهيئة في بيان لها على حسابها على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” أنه في إطار حرص المملكة على الوفاء بالتزاماتها المقررة بموجب اتفاقية شيكاغو لعام 1944، التي تقضي بعدم التمييز بين الطائرات المدنية المستخدمة في الملاحة الجوية الدولية.

وأضافت في بيانها ” إن القرار يأتي استكمالا للجهود الرامية إلى ترسيخ مكانة المملكة كمنصة عالمية تربط القارات الثلاث وتعزيزا للربط الجوي الدولي.”

وتعقيباً على قرار السعودية احتفى الاحتلال صباح اليوم الجمعة بفتح المملكة العربية السعودية مجالها الجوي أمام الطائرات الإسرائيلية.

وقال رئيس الوزراء الإسرائيلي يائير لابيد في بيان له “أهنئ القيادة السعودية على فتح المجال الجوي، هذه هي الخطوة الأولى، وسنواصل العمل لصالح الاقتصاد الإسرائيلي وأمن إسرائيل ومواطني إسرائيل”، على حد زعمه.

بدوره، قال وزير المالية الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان “يعتبر إعلان السعودية فتح مجالها الجوي أمام الطيران الإسرائيلي”.

وأضاف “خطوة مهمة في عملية إنشاء سوق مشتركة وجديدة للشرق الأوسط – نحن نواجه فرصة حقيقية للارتقاء بالواقع الأمني ​​والاقتصادي للشرق الأوسط بأسره”.

بدوره قال مستشار الأمن القومي الأميركي جيك سوليفان تعقيباً على القرار إن الرئيس الأمريكي يرحب بقرار القيادة السعودية التاريخي بفتح المجال الجوي أمام جميع الناقلات المدنية دون تمييز”.

وأضاف سوليفان أن قرار المملكة يشمل الرحلات من و إلى إسرائيل، موضحاً أن ذلك جاء نتيجة لدبلوماسية بايدن المستمرة مع المملكة على مدى أشهر عدة.

وأكد سوليفان أن قرار السعودية يمهد الطريق لمنطقة شرق أوسط أكثر تكاملا واستقرارا وأمانا، مبينا أنه “أمر حيوي لأمن وازدهار الولايات المتحدة وإسرائيل”.

وأعلن سوليفان أن بايدن سيكون لديه المزيد ليقوله بشأن هذا التطور بينما يبدأ رحلته “التاريخية” مباشرة من “إسرائيل” إلى جدة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن الخليجية