دراسة غريبة.. احذر ملء عربات التسوق بالعروض المثيرة!

قال باحثون بريطانيون إن الأشخاص الذين يحبون ملء عربات التسوق بمنتجات عليها عروض منخفضة يكونون أقرب للوزن الزائد، وربما البدانة!.

ولم يُخف الباحثون بمؤسسة “كانسر ريسيرش” البريطانية قلقهم من العلاقة بين السمنة والعروض المخفضة على المنتجات في المحلات.

وأشار الباحثون البريطانيون إلى أن المنتجات المعروضة بسعر منخفض بالإضافة إلى العروض المميزة تسبب السمنة.

وأكدوا أن السمنة والبدانة تسبب 13 نوعًا من السرطان على الأقل.

وأوصت الدراسة الغريبة بضبط العروض المثيرة بشكل قانوني من أجل الحفاظ على صحة المواطنين.

كما دعت لأن تبتعد الإعلانات عن إغراء الزبائن، كسعر القطعتين بسعر قطعة واحدة، أو كيس كبير من رقائق البطاطس بسعر منخفض.

أو حتى إعلان لبيع صندوق كامل من المشروبات الغازية بسعر أقل كثيرًا من المعتاد.

ولفتت الدراسة إلى ارتفاع نسبة الدهون أو السكر أو الملح- غالبًا- في المنتجات التي تُتاح في العروض المغرية.

وأظهرت الدراسة أن نحو نصف قوالب الشوكولاتة وشرائح البطاطس والفشار والوجبات السريعة تباع بعروض استثنائية.

وأشار أخصائي علم نفس التغذية بكلية هامبورغ يواخيم فيستنهوفر إلى أن السلع الغذائية أصبحت بسعر منخفض بشكل غير مسبوق.

وأضاف فيستنهوفر “وهو ما يؤدي إلى الإفراط في استهلاكها”.

ورجّح أخصائي علم نفس التغذية أن تكون النتائج في الدول الغربية مشابهة لما عليها في بريطانيا في حال أُجريت تلك الدراسة فيها.

ودعت الدراسة لضبط العروض المغرية التي تباع خلالها سلع غذائية غير صحية.

وحثّت الدراسة على إعادة النظر في أنواع الشوكولاتة والحلويات التي توضع بالقرب من المُحصل أثناء التسوق.

وتلك أنواع يتعمد أصحاب المحلات إغراء الزبائن بها، ودغدغة مشاعرهم لشرائها قبل مغادرتهم.

واستنتجت دراسة بريطانية العام الماضي أن حجم السلع التي تساهم في السمنة من المشتريات يقل بنحو الخمس عندما يتم وضعها على الأرفف.

ودعت الدراسة أيضًا لإبعاد تلك السلع عن منطقة التحصيل، وبالتالي تمييزها لدى الزبائن.

وإذا كان من نصيحة بالنهاية، فهي الاعتدال في كل شيء، فلا تفريط في السلع ولا إفراط، وتلك حالة تنطبق على الشراء والتناول أيضًا.

 

ارتفاع استهلاك المشروبات السكرية ترتبط بزيادة خطر الوفاة المبكرة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن الخليجية