دراسة قطرية: علاج السكري بلا دواء

كشفت نتائج دراسة بحثية قطرية إمكانية علاج السكري من النوع الثاني دون استخدام الأدوية ويتوقع نتيجتها أن تحدث تغيير في طريقة رعاية مرضى السكري بقطر.

الدراسة أجراها المعهد الوطني للسكري والسمنة وأمراض الأيض بمؤسسة حمد الطبية ومؤسسة الرعاية الصحية الأولية والجمعية القطرية للسكري وكلية طب وايل كورنيل في قطر لـ علاج السكري.

الدراسة توصلت إلى إمكانية أن نعكس مسلك الإصابة بسكري النوع الثاني لدى أكثر من 60% من المشاركين فيها من خلال إحداث تغير في النظام الغذائي وممارسة الرياضة لـ علاج السكري.

كما تضمنت التغييرات إحداث كل جديد من النشاط البدني وتغيير عاداتهم السلوكية ودون اللجوء لاستخدام الأدوية أو لجراحات إنقاص الوزن.

يشار إلى أن الدراسة نشرت في مجلة “ذي لانسيت” المتخصصة في مجال السكري والغدد الصماء وهي مجلة طبية عالمية مرموقة.

 تحدث الإصابة بداء السكري من النوع الثاني عند توقف الجسم عن إنتاج كميات كافية من الأنسولين أو عندما تعجز خلايا الجسم عن التجاوب مع الأنسولين المُنتج، وهو ما يعرف بمقاومة الأنسولين.

ويشكل داء السكري من النوع الثاني ما يقارب 90% من حالات الإصابة بالسكري بين البالغين في قطر، ويعد نمط الحياة وبعض الخصائص الوراثية من عوامل الخطر الرئيسية المؤدية للإصابة بسكري النوع

الثاني. وغالبًا ما تكون علامات وأعراض داء السكري من النوع الثاني غير ملحوظة، وربما لا يدرك بعض الأشخاص إصابتهم

بالمرض. ومن الضروري إذا كنت تعتقد أنك تعاني أيا من هذه الأعراض أن تتوجه لزيارة الطبيب.

 ما الذي يتسبب في الإصابة بسكري النوع الثاني؟

تحدث الإصابة بسكري النوع الثاني عندما لا ينتج البنكرياس كميات كافية من الأنسولين للحفاظ على مستوى طبيعي للجلوكوز (السكر) في الدم، كما تحدث الإصابة بسكري النوع الثاني عندما لا يعود بوسع الجسم استخدام الأنسولين الذي يعمل الجسم على إنتاجه، وهو ما يعرف بمقاومة الأنسولين، ويعد نمط الحياة والخصائص الوراثية من العوامل الرئيسية التي تزيد من خطر الإصابة بسكري النوع الثاني.

الوقاية من الإصابة بالسكري من النوع الثاني

في العديد من الحالات، من الممكن تجنب الإصابة بسكري النوع الثاني، ولذلك، يعد من الضروري إدخال تغييرات على أسلوب الحياة، مثل: الحفاظ على الوزن المثالي، وتناول الطعام المفيد للصحة، والقيام بالنشاطات الرياضية والتوقف عن التدخين حيث تعتبر جميعها من الخطوات الأساسية نحو تقليص خطر الإصابة بسكري النوع الثاني بدرجة مفيدة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن الخليجية