دعوة “جوجل” لإيقاف المساحة السحابية بسبب انتهاك حقوق الخصوصية وحرية التعبير

دعت 39 منظمة وأفرادًا لحقوق الإنسان شركة “جوجل” لإيقاف قرارها بإنشاء مساحة سحابية جديدة في السعودية بسبب انتهاك حقوق الخصوصية وحرية التعبير.

ففي ديسمبر 2020، أعلنت Google عن اتفاقية مع أرامكو السعودية لإنشاء منطقة Google Cloud في المملكة وتقديم خدمات Enterprise Cloud. Google Cloud Platform هي واحدة من أكبر خدمات تخزين البيانات والحوسبة السحابية في العالم.

بينما تنشر Google معلومات حول كيفية تعاملها مع الطلبات الحكومية للحصول على معلومات العملاء والتقارير عند تقديم الطلبات من خلال القنوات الرسمية، فإن سجل التتبع الحديث للمملكة يجعلها دولة غير آمنة للتعامل مع خدمات Google Cloud بسبب انتهاك حقوق الخصوصية.

وتقمع الحكومة السعودية كل المعارضة العلنية، ونظامها القضائي سيئ السمعة ينتهك بشكل صارخ حقوق الإجراءات القانونية.

كما أن لديها تاريخ من التجسس المزعوم واختراق منصات التكنولوجيا، واستخدام برامج المراقبة الإلكترونية للتجسس على المعارضين وعدم احترام حقوق الخصوصية.

وقال مايكل بَيْج، نائب مديرة قسم الشرق الأوسط في هيومن رايتس ووتش: “أظهرت السلطات السعودية مرارًا وتكرارًا أنها لا تحترم مطلقًا حقوق الخصوصية للمواطنين والمقيمين السعوديين، وستبذل قصارى جهدها للحصول على اتصالاتهم الخاصة دون أي مانع أو تداعيات”.

وأضاف: “يجب ألا تتجاهل Google ازدراء المملكة العربية السعودية الخطير لسيادة القانون وأن توقف منطقة السحابة الخاصة بها في البلاد إذا لم تستطع أن تشرح علنًا كيف ستخفف من هذه المخاطر.”

وتتحمل Google مسؤولية احترام حقوق الإنسان، بغض النظر عن رغبة أي دولة في الوفاء بالتزاماتها الخاصة بحقوق الإنسان. يؤكد بيان الشركة بشأن حقوق الإنسان وحقوق الخصوصية التزامها “باحترام الحقوق المنصوص عليها في الإعلان العالمي لحقوق الإنسان ومعاهداته التنفيذية.

اقرأ أيضًا: خشية التجسس على بيانات المواطنين.. دعوة جوجل لإلغاء خدمة سحابية بالسعودية

فضلاً عن دعم المعايير المنصوص عليها في مبادئ الأمم المتحدة التوجيهية بشأن الأعمال التجارية وحقوق الإنسان (UNGPs) وفي مبادئ مبادرة الشبكة العالمية (مبادئ GNI) عبر جميع منتجاتها، بما في ذلك الحوسبة السحابية.

وفي يناير 2021 كتبت Access Now والسياسة الكندية لسياسة الإنترنت والمصلحة العامة (CIPPIC) رسالة مفتوحة تطلب فيها معلومات عن عملية العناية الواجبة التي نفذتها Google لفهم التأثير المحتمل على حقوق الإنسان.

وهو نوع بيانات المستخدم التي من شأنها يتم تخزينها ومعالجتها في السحابة السعودية، والتدابير الأمنية لحماية هذه البيانات، والمعايير القانونية التي استوفتها المملكة العربية السعودية للثقة في تأمين المعلومات المخزنة، ونوع الوصول الذي ستتمتع به الحكومة السعودية لهذه البيانات.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن الخليجية