دولة قطر تدين خطط الحكومة الإسرائيلية الخاصة بالاستيطان

دانت وزارة الخارجية القطرية، خطط الحكومة الإسرائيلية الجديدة بقيادة بنيامين نتنياهو، الخاصة بتطوير الاستيطان.

ونشرت وزارة الخارجية القطرية بيانا على صفحتها الرسمية عبر “تويتر”، مساء أمس الجمعة، معربة عن إدانتها واستنكارها الشديدين لمخططات الحكومة الإسرائيلية الجديدة الرامية إلى تطوير الاستيطان.

واستنكرت قطر استمرار السلطات الإسرائيلية في محاولات تهويد مدينة القدس والمسجد الأقصى، حيث اعتبرت هذا الأمر انتهاكا صارخا لميثاق الأمم المتحدة ومبادئ القانون الدولي وقرارات الأمم المتحدة، واصفة إياه بـ”الاعتداء السافر على حقوق الشعب الفلسطيني الشقيق”.

وأعربت الخارجية عن قلقها من أن تؤدي الخطط والانتهاكات الإسرائيلية المتكررة إلى تقويض الجهود الدولية الرامية إلى تنفيذ حل الدولتين.

وجددت الوزارة، التأكيد على موقف دولة قطر الثابت من عدالة القضية الفلسطينية، والحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني الشقيق، وإقامة دولته المستقلة على حدود عام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية.

من جانب آخر طلبت الجمعية العامة للأمم المتحدة التي تضم 193 عضوا يوم الجمعة من محكمة العدل الدولية إعطاء رأي استشاري بشأن التبعات القانونية للاحتلال الإسرائيلي للأراضي الفلسطينية.

وصوت لصالح القرار 87 دولة، وعارضته 26 دولة، فيما امتنعت 53 دولة عن التصويت.

وقد احتلت إسرائيل  الضفة الغربية وغزة والقدس الشرقية، وهي المناطق التي يريد الفلسطينيون إقامة دولتهم عليها، في حرب عام 1967. وانسحبت من غزة في عام 2005 لكنها تفرض حصارا على القطاع بينما تشدد مصر الإجراءات على الحدود.

ومحكمة العدل العليا،  ومقرها لاهاي، والمعروفة أيضا باسم المحكمة العالمية، هي أعلى محكمة تابعة للأمم المتحدة تتعامل مع النزاعات بين الدول. وأحكامها ملزمة رغم أنها لا تملك سلطة إنفاذها.

وأشار المبعوث الفلسطيني لدى الأمم المتحدة رياض منصور إلى أن التصويت جاء بعد يوم واحد من تشكيل الحكومة الإسرائيلية اليمينية الجديدة التي على رأس جدول أعمالها التوسع الاستيطاني واتباع سياسات أخرى تلقى انتقادات في الداخل والخارج.

وقال منصور أمام الجمعية العامة “إننا على ثقة بأنكم ستؤيدون فتوى المحكمة عند إصدارها إن كنتم تؤمنون بالشرعية الدولية والقانون الدولي”.

وقال جلعاد إردان سفير إسرائيل لدى الأمم المتحدة في بيان قبل التصويت “لا يمكن لأي هيئة دولية أن تقرر أن الشعب اليهودي ‘شعب محتل’ في وطنه. وأي قرار من هيئة قضائية تتلقى تفويضها من الأمم المتحدة المفلسة أخلاقيا والمسيّسة هو قرار غير شرعي تماما”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن الخليجية