رؤية 2030 تتهاوى.. السعودية تعلق مشروع الطاقة الشمسية

بعد أقل من خمسة أشهر من إعلان ولي عهد السعودية الأمير الشاب محمد بن سلمان اقامة أضخم مشروع للطاقة الشمسية بقيمة 200 مليار دولار مع مجموعة سوفت بنك اليابانية، تم الإعلان الاثنين عن تعليق العمل في المشروع.

وقالت صحيفة وول ستريت جورنال إن السعودية علّقت العمل في المشروع الذي كان يهدف لبناء أكبر مشروع لتوليد الكهرباء بالطاقة الشمسية في العالم.

وذكرت الصحيفة أن السعودية تعكف على وضع إستراتيجية أوسع لتعزيز الطاقة المتجددة، وسيتم الإعلان عنها خلال شهر أكتوبر/تشرين الأول الجاري.

ولم يصدر أي رد فعل من مجموعة سوفت بنك تعليقا على القرار السعودي.

وكان الرئيس التنفيذي لمجموعة سوفت بنك، الملياردير كان ماسايوشي سون، أعلن في مارس/آذار الماضي عن خطة للاستثمار في إنشاء أكبر مشروع للطاقة الشمسية في العالم بالسعودية، وهو مشروع كان من المتوقع أن تصل طاقته الإنتاجية إلى 200 غيغاوات بحلول 2030.

وذكرت وكالة “بلومبرغ” في فبراير / كانون الثاني الماضي، أن الشركة اليابانية تهدف إلى استثمار ما يصل إلى 15 مليار دولار في مدينة “نيوم” الجديدة التي أعلن عنها ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، وذلك وفقا لمصادر رفضت ذكر اسمها.

وأضافت: “يخطط صندوق رؤية الشركة اليابانية لاستثمار ما يصل إلى 10 مليارات دولار في شركة الكهرباء السعودية التي تسيطر عليها الدولة، في إطار الجهود الرامية إلى تنويع مصادر الطاقة المتجددة والطاقة الشمسية”.

ويعد قرار تعليق المشروع ثاني أكبر ضربة لرؤية 2030 التي روج لها الأمير الشاب على أنها حلم المملكة في إنقاذ اقتصادها وتنويعه واخراجه من أسر اقتصاد البترول، إضافة إلى أن عوائدها المالية كانت ستغطي اصلاحات ابن سلمان.

وسبق هذا القرار، وقف الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود خطة ابنه ولي العهد لبيع أسهم شركة أرمكو عملاق البترول المملوك للدولة السعودية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن الخليجية