رئيسة الحكومة الايطالية جورجيا ميلوني تتعهد بوقف الهجرة غير الشرعية

تعهّدت رئيسة الحكومة الايطالية جورجيا ميلوني الثلاثاء بوقف الهجرة غير الشرعية من إفريقيا ووضع حد للاتجار بالبشر في البحر الأبيض المتوسط، في وقت نبّهت منظمة تدير خطًا ساخنًا للانقاذ إلى أن أكثر من 1300 شخص عالقون في المتوسط حاليًا.

في ما يتعلق بالهجرة غير الشرعية، أكدت ميلوني الثلاثاء رغبة حكومتها في “وقف الهجرة غير الشرعية (من إفريقيا) ووضع حد للاتجار بالبشر” في البحر الأبيض المتوسط، لا سيما من خلال تجنيب الهجرة غير الشرعية من ليبيا.

وشددت على أن الوقت حان لمنع المهربين من أن يكونوا “هم من يقرر من يدخل” ايطاليا، فيما قال وزير داخلية حكومتها إنه قد يمنع السفن الإنسانية من جلب المهاجرين الذين تم إنقاذهم إلى إيطاليا، ما يعيد إحياء سياسة مثيرة للجدل تعود لعام 2019.

وفي وقت سابق الثلاثاء، نبّهت جمعية “ألارم فون” (Alarm Phone)، وهي منظمة غير حكومية تدير خطاً ساخناً للمهاجرين الذين يواجهون صعوبات، إلى أنها تعتقد أن سفينتين تحملان معًا أكثر من 1300 شخص قد واجهتا مشاكل أثناء العبور.

ولفتت إلى أنها تلقت اتصالًا للنجدة من “قارب خشبي كبير غادر طبرق في ليبيا”.

وقالت المنظمة على تويتر إن القارب “موجود الآن في مناطق البحث والإنقاذ في مالطا وإيطاليا”، في إشارة إلى مناطق البحث والإنقاذ البحري التي تقع ضنت مسؤوليات روما وفاليتا.

في تغريدة لاحقة، أشارت المنظمة إلى أنها تعتقد أن هناك قاربين غادرا ليبيا معًا، مضيفة “قيل لنا إن أحدهما يحمل نحو 700 شخص والثاني نحو 650 شخصًا. ورد أن شخصًا توفي ولم تعد المحرّكات تعمل”، داعية إلى “عملية انقاذ طارئة”.

في سياق منفصل، انتشل خفر السواحل الايطالي جثتَي توأمين يبلغان من العمر شهرًا واحدًا فقط توفيا الاثنين خلال رحلة عبور من تونس إلى ايطاليا، بحسب تقارير اعلامية ايطالية.

وذكرت التقارير أن الصبي والفتاة كانا يعانيان من نقص الوزن بشكل خطير وأن والديهما كانا يأملان في أن ينقذهما الأطباء الإيطاليون.

وكلف الرئيس الإيطالي سيرجيو ماتريلا، الجمعة 21 أكتوبر/تشرين الأول 2022، رئيسة حزب “إخوة إيطاليا” جورجيا ميلوني برئاسة الحكومة، في خطوة تسمح لتحالف اليمين المتطرف بتشكيل الحكومة في إيطاليا لأول مرة منذ الحرب العالمية الثانية.

وقبلت ميلوني (45 عاماً)، بتولي هذه المسؤولية لتصبح أول امرأة تشغل هذا المنصب في تاريخ البلاد. وستقدم بعد ظهر الجمعة تشكيلة حكومتها التي ستؤدي اليمين صباح السبت، حسبما قالت وكالة رويترز.

وتقدم اليمين المتطرف بزعامة جورجيا ميلوني، بشكل كبير، في الاستحقاق الانتخابي الذي جرى الأحد 25 سبتمبر/أيلول 2022، على حساب الأحزاب التقليدية، محققاً انتصاراً تاريخياً.

ارتبط اسم ميلوني منذ شبابها باليمين المتطرف في إيطاليا، وتنحدر من أحد الأحياء الشعبية في روما؛ حيث ولدت في يناير/كانون الثاني.

في 2006 أصبحت جورجيا ميلوني نائبة بالبرلمان قبل أن تعيّن نائبة لرئيس مجلسه، لتصبح أصغر منتخبة في هذا المنصب. وبعد عامين، شغلت منصب وزيرة للشباب في حكومة سيلفيو برلسكوني، وهي تجربتها الحكومية الوحيدة.

تهافتت عليها وسائل الإعلام لسنوات، بحكم خطابها القوي في مجتمع سياسي ذكوري، لم يتعوّد رؤية “امرأة شقراء ذات توجهات يمينية متطرفة” بهذا القدر من الأفكار، والتي تدافع عنها بقوة أمام الجمهور في كل مرة أتيحت لها فرصة ذلك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن الخليجية