رئيس أركان إيران: سنغيّر تعاملنا مع الإمارات بشكل جذري

قال رئيس هيئة أركان الجيش في إيران اللواء محمد باقري إن القوات المسلحة الإيرانية ستتعامل مع الإمارات وفق معادلات جديدة، بعد توقيعها اتفاق تطبيع مع إسرائيل.

وأضاف “تعاملنا مع الإمارات سيتغير بشكل جذري بعد تطبيعها مع إسرائيل”.

وحمّل باقري الإمارات مسؤولية أي استهداف لأمن إيران القومي بعد اتفاق التطبيع.

ونصح رئيس أركان الجيش في إيران الإمارات بإعادة النظر في قرارها تطبيع العلاقات مع إسرائيل قبل فوات الأوان.

وكانت صحيفة “كيهان” في إيران ، التي عين رئيس تحريرها المرشد الأعلى علي خامنئي، قالت إن “ الإمارات حولت نفسها إلى هدف مشروع للمقاومة” بعد توقيعها اتفاق تطبيع مع إسرائيل.

وقالت الإمارات إن إسرائيل التزمت ضمن الاتفاق بتعليق ضم أجزاء من الضفة الغربية المحتلة، لكن بعد ساعات، قال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو إنه ما زال “ملتزمًا بضم أجزاء من الضفة الغربية”.

وذكرت “كيهان” في تعليق على صفحتها الأولى: “إن خيانة الإمارات الكبرى للشعب الفلسطيني.. ستحول هذا البلد الصغير الغني الذي يعتمد بشكل كبير على الأمن إلى هدف مشروع وسهل للمقاومة”.

وغالبًا ما تشير إيران إلى القوات المسلحة والدول الإقليمية المعارضة لإسرائيل والولايات المتحدة على أنها جبهة “مقاومة”.

وفي خطاب متلفز أيضا يوم السبت، قال الرئيس الإيراني حسن روحاني إن الإمارات ارتكبت “خطأ فادحا” في التوصل إلى اتفاق لتطبيع العلاقات مع إسرائيل، وأدان بشدة “خيانة” الدولة الخليجية.

وحذر روحاني الإمارات من السماح لإسرائيل “بموطئ قدم في المنطقة”.

وقال الرئيس “من الأفضل لهم (الإمارات) أن يكونوا واعين. لقد ارتكبوا خطأ فادحًا. نأمل أن يدركوا ذلك ويتخلوا عن هذا المسار الخاطئ”.

وأعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترمب مساء الخميس ما قال إنه “اتفاقية سلام تاريخية” بين الإمارات وإسرائيل متضمنة تطبيع الإمارات علاقاتها مع إسرائيل.

ووصف ترمب اتفاق التطبيع مع إسرائيل في تغريده له على حسابه في “تويتر” الاتفاق بأنه “اختراق ضخم”.

اقرأ المزيد/ صحيفة إيرانية: الإمارات هدف مشروع لـ”المقاومة”

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن الخليجية