رئيس مرتزفة فاغنر يعترف بتجنيد سجناء مصابين بالإيدز والكبد الوبائي للقتال في أوكرانيا

اعترف رئيس مرتزقة فاغنر الروسية يفغيني بريغوجين، بتجنيد سجناء روس مصابيين بمرض الإيدز والتهاب الكبد الوبائي للقتال في أوكرانيا.

وقال بريجوزين ، الملقب بطاهي بوتين ، في رسالة بالبريد الإلكتروني لشبكة CNN: “وفقًا للمعايير الحالية ، قمت بفحص كل من أرسله للقتال في أوكرانيا ، والتشريع الروسي لا يفرض أي قيود على مرضى التهاب الكبد الوبائي سي أو فيروس نقص المناعة “الإيدز”.

في وقت سابق من هذا الأسبوع ، نشرت المخابرات الأوكرانية صورة تظهر رجلاً برباط معصم بألوان مختلفة على ذراعه ، مما يشير إلى أنه يعاني من حالة طبية.

وقال رئيس المخابرات العسكرية الأوكرانية ، كيريلو بودانوفنيك روبرتسون ، يوم الأربعاء ، إن الروس “أعطوهم بعض الأساور الزرقاء أو البيضاء أو الحمراء”.

وأضاف: “كل لون يدل على مرض السل أو التهاب الكبد أو فيروس نقص المناعة البشرية ، وهو ما يحدث على نطاق واسع ، ومعظم الجثث التي يتم التقاطها أو العثور عليها في ساحة المعركة تحمل هذه الأساور”.

وقال ، واصفا تعليقات بودانوف بأنها “عاطفية وغير واقعية” إذا قتل الجنود المصابون بالتهاب الكبد الوبائي سي والإيدز جنودًا آخرين دون معرفة ما إذا كان لديهم أي من الفيروسات في حياتهم ، فلا أرى أي شيء غير أخلاقي.

يذكر أن يفغيني بريغوجين أصبح خلال الأشهر القليلة الماضية شخصية مؤثرة بشكل متزايد في الحرب في أوكرانيا، واعترف علنا، في سبتمبر/ أيلول، بأنه مالك وممول مجموعة مرتزقة “فاغنر”.

وكانت أظهرت لقطات مسربة، قبل نحو شهرين بريغوجين، وهو يحاول تجنيد سجناء للقتال في أوكرانيا.

وقالت هيئة الإذاعة البريطانية “بي بي سي” إنها تمكنت من التحقق من الفيديو، ويمكن مشاهدة يفغيني بريغوجين بينما يخاطب مجموعة كبيرة من السجناء، قائلا لهم إن الفترات المحكوم بها عليهم يمكن تخفيفها في مقابل الانضمام للخدمة في صفوف مجموعة فاغنر.

ويؤكد الفيديو المسرّب تقارير متداولة منذ فترة عن محاولات روسيا تعزيز قواتها العسكرية عبر تجنيد أشخاص مُدانين بأحكام قضائية.

ولا تسمح القوانين في روسيا بتخفيف مُدد السجن في مقابل انضمام المحكوم عليهم للخدمة في صفوف المرتزقة.

وفي الفيديو يؤكد بريغوجين أن “أحدا لن يعود وراء أسوار السجن” إذا انضم لصفوف مجموعة فاغنر.

يقول بريغوجين للسجناء: “إذا خدمت ستة أشهر (في صفوف مرتزقة فاغنر)، فأنت حر”. لكنه في الوقت ذاته يحذر المجندين المحتملين من مغبة الهروب من الخدمة قائلا: “إذا وصلت إلى أوكرانيا وقرّرت أنك لست معنيا بالأمر، فستواجه الإعدام ميدانيا”.

كما أبلغ بريغوجين مستمعيه من السجناء بقواعد وأحكام مجموعة فاغنر التي تحظر تناول الكحول وتعاطي المخدرات و”الاتصال الجنسي بالنساء المحليات وبالرجال وبالحيوانات والنباتات – وبأي شيء”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن الخليجية