صحيفة سعودية: ركود غير مسبوق بسوق العقارات في المملكة

قالت صحيفة “اليوم السعودية”، إن هناك ركودا في سوق العقارات السعودية بلغ مستويات غير مسبوقة، وسط توقعات باستمرار هذا الركود رغم زيادة الطلب على الوحدات السكنية.

ونقلت الصحيفة عن خبراء قولهم: “إن ركود سوق العقارات يرتبط بقرار مؤسسة النقد العربي السعودي (ساما) بتطبيق التمويل المسؤول، وهي آلية جديدة ستعيد هيكلة القروض الشخصية والعقارية، وتؤثر على حجم التمويل لدى الأفراد”.

أضاف الخبراء: “أن أسعار العقارات تواصل انخفاضها بنسب متفاوتة، في ظل الهدوء المسيطر على السوق، واحتمالات تأثير قرار مؤسسة النقد بتطبيق التمويل المسؤول على القروض”، وتحدثت مؤسسة “ساما” أن الهدف من هذه اللوائح الجديدة تلبية الاحتياجات الفعلية للعملاء، مثل الحصول على السكن بدل الأغراض الاستهلاكية.

وأوضح الخبراء: “أن الركود العقاري أصبح واضحا خاصة بعد قرار مؤسسة النقد، وهناك الكثير من الباحثين عن سكن لن يكون باستطاعتهم الشراء خلال هذه الفترة مما سيعزز حالة الركود بالأسواق”.

وذكر الخبراء، أن العديد من المشاريع العقارية قد توقفت بسبب عدم إقبال العملاء الذين يعتقدون بأن أسعار المنتجات العقارية مبالغ فيها في الوقت الحالي، وقال بعضهم: “إن في بعض المشاريع لم ينفذ سوى 30% من الحجم الكلي للمشروع، والبعض منها توقف منذ ثلاث سنوات”، في حين توجد مشاريع أخرى جاهزة لكن لم يتم بيعها حتى اليوم”.

وكانت صحيفة “مكة”، قد قالت في وقت سابق، “إن مختصين توقعوا انخفاض أسعار العقارات نتيجة تراجع السيولة لدى الأفراد، مما يعني انخفاض أحجام التمويل، بسبب نظام التمويل الجديد الذي أقرته مؤسسة “ساما”.

ووفق بيانات صادرة عن وزارة العدل السعودية، فإن قيمة الصفقات العقارية في المملكة تراجعت خلال الأشهر التسعة الأولى من هذا العام بنسبة 9% لتصل إلى 148.1 مليار ريال (43.3 مليار دولار) مقارنة بنحو 162.3 مليار ريال خلال الفترة نفسها من العام الماضي.

وتشير هذه الأرقام الى فقدان الصفقات العقارية 14.1 مليار ريال خلال 270 يوما، حيث أن قيمة الصفقات العقارية التي تمت خلال مايو الماضي، حسب تقديرات الوزارة، بلغت 10.2 مليارات ريال بانخفاض قدره 19% مقارنة بالشهر نفسه من العام الماضي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن الخليجية