روحاني: أمريكا إرهابية

قال الرئيس الإيراني حسن روحاني يوم الأربعاء إن أمريكا إرهابية وارتكبت أعمالًا إرهابية؛ وذلك خلال خطاب أذيع على الهواء في التلفزيون الرسمي، في إشارة إلى العقوبات الاقتصادية.

وتصاعدت التوترات بين إيران والولايات المتحدة منذ مقتل القائد الأعلى للقوات الإيرانية قاسم سليماني في غارة أمريكية بطائرة بدون طيار في بغداد في 3 يناير، مما دفع الجمهورية الإسلامية إلى الانتقام بهجوم صاروخي على قاعدة أمريكية في العراق بعد أيام.

وقالت إيران قبل شهر إنها لن تلتزم بأيٍّ من حدود الاتفاق النووي الذي وقعت عليه عام 2015 مع القوى العالمية، بعد اغتيال سليماني.

وإعلان إيران يعني أنها تتخلى عن الأحكام الرئيسية للاتفاقية التي تمنعها من امتلاك ما يكفي من المواد لصنع سلاح ذري.

وفي نوفمبر الماضي، قال الرئيس الإيراني إن طهران بدأت في ضخ غاز اليورانيوم في أجهزة الطرد المركزي في منشأة فوردو التابعة لها وهي الخطوة الأخيرة بعيدًا عن اتفاقها النووي المنهار مع القوى العالمية منذ انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق التاريخي العام الماضي.

وبموجب الاتفاقية النووية الموقعة في عام 2015 بين إيران والولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا وألمانيا والصين وروسيا، من المفترض أن تدور أجهزة الطرد المركزي هذه دون حقن غاز. وقد تخلت طهران تدريجياً عن الالتزامات التي تم التعهد بها بموجب الاتفاقية – بما في ذلك مخزونات اليورانيوم وحدود التخصيب – منذ أن فرضت عليها الولايات المتحدة عقوبات جديدة العام الماضي.

وقال روحاني إن كل الخطوات التي اتخذتها إيران لتخفيض التزاماتها قابلة للتغيير وستتمسك إيران بجميع التزاماتها بموجب الصفقة عندما تفعل بقية الدول الموقعة نفس الشيء.

وسبق ذلك إعلان إيران مضاعفة عدد أجهزة الطرد المركزي المتقدمة IR-6 العاملة الآن، في خطوة أخرى بعيدا عن الصفقة النووية. يمكن لأجهزة الطرد المركزي هذه إنتاج يورانيوم مخصب أسرع بعشرة أضعاف من الجيل الأول IR-1s المسموح به بموجب الاتفاقية.

ومع هذه التحركات، تدخل إيران في السنة التي يقدر الخبراء أن طهران ستحتاج إلى مواد كافية لصنع سلاح نووي إذا اختارت أن تصنع سلاحًا.

وكانت تلك الخطوة الرابعة التي تعلن عنها إيران منذ أن بدأت في الاستجابة لتخلي واشنطن عن التزاماتها. وحذرت إيران الأطراف الأوروبية مرارًا وتكرارًا من الصفقة بأنه لا يمكن إنقاذ الاتفاقية إلا إذا ساعدت في التحايل على العقوبات الأمريكية على قطاعيها المصرفي والنفطي.

 

روحاني يحذر ترامب: لا تهدد الأمة الإيرانية أبدًا

أمريكا إرهابية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن الخليجية