روسيا تقوض النفط السعودي في الهند مع احتدام المنافسة

بينما تكافح السعودية لجعل اسعار النفط مرتفعة، تشير الـ Bloomberg بأن روسيا تخفض من سعر نفطها مقارنة بسعر نفط المملكة، مما مهد الطريق لموسكو بتوسيع حصتها في الهند كواحدة من أكبر أسواق استيراد النفط في العالم.

كانت براميل النفط الروسية أرخص بكثير من الخام السعودي خلال الأشهر الماضية، حتى وصل الفارق في السعر إلى “19 دولار” للبرميل في شهر مايو، وفقاً لبيانات الحكومة الهندية.

تفوقت روسيا على السعودية كثاني أكبر مورد للهند بعد العراق، علماً أن روسيا كانت تاسع أكبر مورد في 2021، حيث زادت واردات الهند من روسيا 10 أضعاف منذ شهر مارس الماضي.

صبحت الهند والصين مستهلكين راغبين للخام الروسي حيث تجنب معظم المشترين الآخرين براميله بعد غزو أوكرانيا.

تستورد الدولة الواقعة في جنوب آسيا 85٪ من احتياجاتها النفطية ، وتوفر الإمدادات الرخيصة بعض الراحة الاقتصادية حيث تواجه البلاد ارتفاعًا في معدلات التضخم وفجوة تجارية قياسية.

تضخم فاتورة واردات النفط الخام في الهند إلى 47.5 مليار دولار في الربع الثاني بعد ارتفاع الأسعار العالمية التي تزامنت مع انتعاش الطلب على الوقود ، وفقا لبيانات حكومية هندية.

السعودية و النفط

بدورها قالت الخبيرة فاندانا هاري، المصافي الهندية تريد الحصول على أرخص أنواع النفط التي تعمل مع مصافيها، والنفط الروسي يناسب هذه الفاتورة في الوقت الحالي.

في حين تقلص خصم النفط الروسي على الخام السعودي في يونيو ، كانت البراميل لا تزال أرخص بنحو 13 دولارًا ، بمتوسط ​​يبلغ حوالي 102 دولارًا.

ويقارن ذلك بعلاوة تزيد قليلاً عن 13 دولارًا في مارس ، على الرغم من أن معظم المعروض الشهري للهند كان من الممكن أن يتم إصلاحه قبل الغزو في أواخر فبراير.

كانت السعودية ثاني أكبر مورد للهند في عام 2021 ، بينما كانت روسيا تاسع أكبر مورد للنفط.

كان العراق أكبر مورد للنفط الخام إلى الهند وحافظ على هذا المكان هذا العام حتى يونيو.

كان النفط من دولة أوبك أعلى بنحو 9 دولارات للبرميل من النفط الروسي في مايو ، لكنه كان بسعر مخفض في جميع الأشهر الأخرى، وزادت واردات الهند من روسيا عشرة أضعاف منذ آذار (مارس)

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن الخليجية