رويترز: أكبر مقدم رعاية صحية خاصة في الإمارات يدرس إعلان الإفلاس

قال مصدران مطلعان لرويترز إن شركة إن إم سي للرعاية الصحية الإماراتية تدرس التقدم بطلب إعادة الهيكلة والدخول في إجراءات إعلان الإفلاس محليًا.

وتأتي هذه الخطوة بعد ثلاثة أشهر من دخول إن إم سي للرعاية الصحية، الشركة القابضة المدرجة في لندن لمجموعة المستشفيات، تحت الوصاية في أبريل بعد أشهر من الاضطراب بسبب مواردها المالية.

وأخبر المصدران رويترز أن شركة إن إم سي للرعاية الصحية تدرس خيارات للتسجيل تحت الولاية القضائية لأسواق أبوظبي العالمية، التي لديها قوانينها الخاصة المتعلقة بـ إعلان الإفلاس وإعادة هيكلة الشركات.

وقال أحد المصادر إن مثل هذه الخطوة ستساعد في إنشاء إطار عمل للاعتراف بمطالبات الديون، في حين أن مديري الشركة يضعون اللمسات الأخيرة على خطة الترتيب مع الدائنين.

وقال مصدر ثالث إن ترتيبات التسجيل لدى سوق أبوظبي العالمي هي خيار للحصول على الحماية من المحكمة من أي إجراءات إنفاذ من الدائنين، على غرار الفصل 11 في الولايات المتحدة.

ومخطط الترتيبات هو اتفاق ملزم حول سداد جميع أو جزء من ديون الشركة على مدى فترة من الزمن.

ورفض المسؤولون في سلطة التسجيل لدى سوق أبوظبي العالمي التعليق على القضية.

وقالت الشركة في رسالة بالبريد الإلكتروني، إن سلطة التسجيل لدى سوق أبوظبي العالمي لا تعلق على عملياتها التنظيمية أو تكشف عن ارتباطاتها مع الكيانات الخارجية علنًا.

وتعد شركة إن إم سي أكبر مقدّم للرعاية الصحية الخاصة في الإمارات العربية المتحدة، حيث تدير أكثر من 200 منشأة بما في ذلك المستشفيات والعيادات والصيدليات.

ولم تتأثر كيانات تشغيل الشركة بتعيين الإداريين في أبريل واستمرت الخدمات.

وقال المصدر الثاني إن هذا من غير المرجح أن يتغير لأن السلطات الإماراتية حريصة على ضمان عدم تأثر خدمات المستشفيات في الدولة الخليجية خلال جائحة فيروس كورونا.

وأدى انفجار أزمة شركة إن إم سي هذا العام وسط مزاعم بالاحتيال والكشف عن أكثر من 4 مليارات دولار من الديون الخفية، إلى تكبّد بعض البنوك الإماراتية والمقرضين الأجانب خسائر كبيرة، ودفع المعارك القانونية لمحاولة استرداد الأموال المستحقة، قبل الحديث عن إعلان الإفلاس .

وبدأت المشاكل في ديسمبر عندما أثارت مادي ووترز الأمريكية للبيع على المكشوف مخاوف بشأن البيانات المالية للشركة وتفاقمت بسبب الشكوك حول حجم حصص المساهمين الرئيسيين، بما في ذلك المؤسس ب.ر. شيتي.

اقرأ المزيد/ الإمارات تحدد مواعيد تجديد تأشيرات الإقامة وبطاقات الهوية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن الخليجية