زيدان يصدم عشاق الميرنغي

أعلن المدرب الفرنسي زين الدين زيدان استقالته من تدريب نادي ريال مدريد الإسباني في مؤتمر صحافي مفاجئ، اليوم الخميس بعد أيام قليلة من تحقيقه لقب دوري أبطال أوروبا على حساب ليفربول في نهائي كييف، بحضور رئيس النادي فلورنتينو بيريز.

وفاجأ زيدان الصحافيين ومشجعي نادي ريال مدريد في المؤتمر الصحافي حين أعلن نهاية الرحلة التي بدأت عام 2016، على إثر تسلّمه المهمة في منتصف الموسم خلفاً للمقال آنذاك رافائيل بينيتيز.

وقال زيدان في المؤتمر الصحافي: “حان الوقت لأن أستقيل، ربما يحتاج اللاعبون للتغيير، أود شكرهم لأنهم هم من يقاتلون في الميدان، هم يعيشون دائماً تحت الضغط، ولا يمكنني ربما الطلب منهم أكثر من ذلك، بالتالي كان يجب أن يأتي هذا القرار، لقد اتخذته لأنني أحب هذا النادي كثيراً، أنا لن أدرب أي فريقٍ آخر في الفترة القادمة، عندما تصل إلى مرحلة معينة وتعيش تلك الفترة، يجب أن تعرف متى تتوقف”.

واضاف “جميع اللاعبين عرفوا بقراري لم أخبرهم بشكلٍ شخصي ومباشر لكنني أعلمت القائد سرخيو راموس، لن أقول وداعاً بل إلى اللقاء”.

وبدت علامات الصدمة واضحة على وجه فلورنتينو بيريز رئيس النادي الذي قال: أود شكر زيدان على تفانيه وشغفه وحبه وكل ما فعله لريال مدريد في هذه السنوات، الشيء الوحيد الذي أود أن قوله هو أنني سأراك قريباً، ليس لدي أدنى شك في أنك ستعود ولكن إذا كنت بحاجة إلى استراحة، فأنت تستحق ذلك”.

وأضاف بيريز: “هذا قرارٌ غير متوقع بالنسبة لي، إنه يومٌ حزين، لقد أحببته كلاعبٍ ومدرب، وكان له تأثيرٌ كبير عليّ، عندما سمعت هذا القرار، كنت أود إقناعه ولكنني أعرف كيف يفكر، هذا النادي هو عائلته إلى الأبد”.

وكان زيدان لاعباً سابقاً في ريال مدريد من عام 2001 حتى 2006، قبل أن يعود كمدرب في 2016، فاستطاع قيادة الفريق لتحقيق لقب الدوري في مناسبة واحدة ومثله السوبر المحلي، إضافة لدوري أبطال أوروبا (3 مرات متتالية على حساب أتلتيكو مدريد ويوفنتوس وليفربول)، كما فاز بالسوبر الأوروبي وكأس العالم للأندية مرتين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن الخليجية