زينب فياض إبنة هيفاء وهبي تتعرض للضرب في الكويت و تناشد متابعيها

تعرضت مشهورة مواقع التواصل الاجتماعي، زينب فياض، ابنة الفنانة اللبنانية هيفاء وهبي، لمضايقات وضرب في الكويت.

وشاركت زينب فياض تفاصيل ما حدث عبر حسابها الرسمي على موقع “إنستقرام” عبر خاصية القصص القصيرة “ستوري” وناشدت متابعيها في الكويت، حتى يوصلها أحد بالأجهزة الأمنية للإبلاغ عما تعرضت له من مضايقات.

وقالت ابنة هيفاء وهبي: “اللي بيعرف حدا بالمباحث بالكويت كلموني ضروري، سيارة لحقتني وصورتني وأصر يضل يصور وأنا عندي رقم اللوحة قدرت أني أخذ رقم لوحة السيارة”.

وقالت إن أحد السائقين قام بمطاردتها وأصرّ على التقاط الصور لها، مؤكدة أنها استطاعت أخذ رقم لوحة سيارته. كما قام قبل أيام سائق سيارة شاب بضربها من الخلف (على أسفل ظهرها) والهروب بسرعة قياسية.

زينب فياض

وأشارت إلى أنها تمكنت من التقاط صورة للوحة سيارة الشاب المعتدي، متوعدة بمعاقبة المعتدين ومن يقف خلفهم ويدفعهم لمضايقتها بالقانون حتى لو احتاج الأمر إلى أن تتحول القضية إلى ”قضية رأي عام“.

خطوات زينب فياض لم تقتصر إلى هذا الحد، إذ أنها أكدت أن القضية سوف تجعلها تأخذ مساراً مختلفاً، وأضافت “لو بدها تصير قضية رأي عام، واللي بعتكن راح اعرفوا اللهم إني بلغت اللهم فاشهد”.

واختتمت زينب فياض البالغة من العمر 29 عاما، تدوينتها بالقول: ”اللهم اني بلغت اللهم فاشهد. وما تنسوا نحن بالكويت. دولة الأمن والأمان التي ستأخذ لي حقي“.

من جهةٍ أخرى، أقدمت ابنة النجمة اللبنانيّة هيفاء وهبي على القيام بهجومٍ ضدّ كلّ منتقديها، واستعانت عندها بوالدتها.

وتمتلك زينب فياض نحو 1.2 مليون متابع على حسابها على إنستقرام، وهي ابنة هيفاء وهبي من زوجها الأول رجل أعمال لبناني نصر فياض، وتزوجت زينب وتعيش بالعاصمة الكويتية مع زوجها وابنتيها رهف.

زينب فياض وعمليات التجميل

وتحظى ابنة هيفاء وهبي بشهرة واسعة على إنستقرام في الوقت الحالي بعدما أجرت عدد من عمليات التجميل، ما جعل ملامحها تتغير كثيراً.

وتعرضت فياض لاتهامات عدة بسبب إجراء عمليات تجميل لتصبح نسخة من والدتها النجمة اللبنانية هيفاء وهبي، لكنها خرجت على حسابها وأكدت أن عمليات التجميل لم تغير ملامحها، وكتبت “كل عمر الو جمالو الخاص هيك من ربنا… يا ريت في تجميل يبيض سواد قلوب بعض المنفصمين”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن الخليجية