سارِع لتحديث التطبيق.. واتساب تعترف بتعرضها للاختراق من شركة في إسرائيل!

اعترفت شركة واتساب المملوكة لفيسبوك بتعرضها للقرصنة من شركة مقرها في إسرائيل، إذ تمكن المخترقون من زرع برمجية خبيثة على هواتف المستخدمين بعد التواصل معهم على التطبيق.

ودعت شركة واتساب يوم الثلاثاء مستخدميها لتحديث التطبيق لسد الثغرة الأمنية التي سمحت للقراصنة بتثبيت برمجية للتجسس على هواتفهم.

ومكنت الثغرة الأمنية التي أصلحتها الشركة في آخر تحديث القراصنة الإلكترونيين من تحميل برمجية خبيثة على الهواتف من خلال الاتصال بالمستخدم المستهدف عبر التطبيق.

ونقلت صحيفة “فاينانشال تايمز” عن أحد تجار برمجيات التجسس قوله إن البرمجية طورتها شركة في إسرائيل تحمل اسم “مجموعة إن إس إو”، وهي متهمة بمساعدة حكومات في الشرق الأوسط وحتى المكسيك بالتنصت على ناشطين وصحافيين.

واستهدفت البرمجية الخبيثة أجهزة أندرويد وآي فون وغيرها، واكتشفتها الشركة في وقت سابق من هذا الشهر، وسارعت إلى إصلاحها بعد 10 أيام.

ودعا متحدث باسم واتساب في بيان للشركة المستخدمين للحصول على أحدث نسخة من التطبيق، وكذلك تحديث نظام تشغيل هاتفهم النقال باستمرار، لحمايته من أي برمجيات خبيثة.

ووصفت الشركة برمجية التجسس بـ”المتطورة”، مؤكدة أنه “لا يمكن لها أن تكون متاحة سوى لجهات فاعلة متقدمة للغاية ولديها دافع كبير لاستخدامها”.

وأوضحت الشركة أن البرمجية استهدفت مجموعة مختارة من المستخدمين”.

وأشارت إلى أن “الهجوم يحمل كل السمات المميزة لشركة خاصة تعمل مع عدد من الحكومات في جميع أنحاء العالم”.

ولم تعقب الشركة على سؤال حول عدد المستخدمين الذين استهدفتهم تلك البرمجية الخبيثة أو تأثروا بها، وقالت إنها أبلغت السلطات الأمريكية بالأمر، وكذلك السلطات في إيرلندا.

وهذا الاختراق هو الأحدث في سلسلة من القضايا المثيرة للقلق لدى فيسبوك المالكة لشركة واتساب.

وواجهت الشركة انتقادات لاذعة بعد سماحها لشركات أبحاث بجمع معلومات مستخدميها، بالإضافة لاستجابتها البطيئة في التعامل مع استخدام روسيا فيسبوك لنشر معلومات مضللة خلال الانتخابات الأمريكية.

وقالت واتساب إنها أطلعت بعض منظمات حقوق الإنسان على الأمر، دون أن تحددها أسماءها.

وسبق أن تردد اسم “مجموعة إن إس إو” التي مقرها إسرائيلي عام 2016 عندما اتهمها باحثون بالمساعدة في التجسس على ناشط في دولة الإمارات العربية المتحدة.

 

تعطل فيسبوك وواتساب وإنستغرام مجددًا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن الخليجية