سفير السودان في ليبيا يؤكد مقتل حميدتي

أكد السفير السوداني لدى ليبيا إبراهيم محمد أحمد، لـ”الجزيرة”، مقتل قائد قوات الدعم السريع محمد حمدان دقلو (حميدتي) .

وقال السفير السوداني: “معلوماتي أن حميدتي ذاته ما موجود .. حميدتي قتل .. ومعلوماتي يقينية وهذا الكلام على مسؤوليتي .. وتابع بالقول: “حميدتي مات خدها مني”.

وأضاف: “وفقاً لمعلوماتي الشخصية، أنا متأكد من مقتل قائد الدعم السريع حميدتي، ورحمة الله عليه .. ويمكن أن تقرأوا له الفاتحة، ووصلت لي معلومة رسمية”.

واتهم قوات الدعم السريع بأنها “تخدم مطامع المجتمع الدولي في السودان”، وتحدث عن تأكد الجيش من وصول أسلحة إلى السودان عبر ليبيا.

وقال “الحكومة السودانية تعاملت بحسن نية مع مسألة وصول أسلحة إلى حميدتي عبر ليبيا”

وتصاعدت حدة الاشتباكات الدائرة منذ يوم الأحد الماضي في محيط “سلاح المدرعات” في الخرطوم حدة، بين الجيش وقوات الدعم السريع التي تحاول السيطرة على هذه القاعدة العسكرية الإستراتيجية.

ونشر الإعلام العسكري بالجيش السوداني صوراً لانتشار قواته بسلاح المدرعات جنوبي الخرطوم، وأظهرت الصور التي بتثت، اليوم الأربعاء، انتشارا لجنود ومدرعات تتبع للجيش السوداني داخل سلاح المدرعات بعد ثلاثة أيام من المعارك المستمرة.

ويتبادل الجيش بقيادة رئيس مجلس السيادة عبد الفتاح البرهان، والدعم السريع بقيادة محمد حمدان دقلو (حميدتي) اتهامات بالمسؤولية عن بدء القتال وارتكاب انتهاكات.

وتسبب الصراع في شل الاقتصاد السوداني وخنق حركة التجارة مما فاقم الأزمة الإنسانية الكبيرة. وقالت الأمم المتحدة، اليوم، إن 200 ألف نزحوا حتى الآن إلى الدول المجاورة.

ومنذ اندلاع النزاع في 15 أبريل، لم يفِ الجانبان بتعهدات متكررة بهدنة ميدانية تتيح للمدنيين الخروج من مناطق القتال أو توفير ممرات آمنة لإدخال مساعدات إغاثية.

وقال الهلال الأحمر إن القتال أرغم متطوعيه على دفن 180 شخصا بدون التعرف الى هوياتهم، هي 102 في مقبرة الشقيلاب في الخرطوم، و78 في إقليم دارفور (غرب)، وهما المنطقتان اللتان تشهدان المعارك الأكثر احتداما.

وتعهد طرفا النزاع مرارا حماية المدنيين وتأمين الممرات الإنسانية، الا أن هذه الوعود لم تنفذ ميدانيا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن الخليجية