سفير قطري: جهود الكويت لرأب الصدع تجابه برفض دول الحصار

قال سفير دولة قطر لدى الولايات المتحدة الأمريكية عن جهود دولة الكويت لرأب الصدع بين قطر و دول الحصار تُجابه بالرفض من دول الحصار.

وأوضح السفير مشعل بن حمد آل ثاني في حديثٍ لـ”Al-Monitor Podcast” أن الوساطة الكويتية التي يقوم بها أمير الكويت لرأب الصدع الخليجي تتواصل بالدفع باتجاه إيجاد حل.

وأضاف أن للولايات المتحدة كذلك جهود تساعد في إنهاء هذه الأزمة التي بدأت بناء على مزاعم غير حقيقية عقب اختراق وكالة الأنباء القطرية.

وأكد أن المحاولة الأخيرة التي قامت بها الكويت والحراك الدبلوماسي الذي رافقها قوبلت لسوء الحظ برفض دول الحصار.

وقال إن الوقت هو الكفيل بعودة الدول إلى رشدها وإدراك أن الحل الوحيد هو عبر الحوار المبني على احترام جميع الأطراف.

وبيّن أن اقتصاد دولة قطر يعتبر اليوم أقوى مما كان عليه قبل ثلاث سنوات مضت منذ بدء الحصار.

ودلل على ذلك بالقول إن تقرير البنك الدولي الذي أكد أن الاقتصاد ينمو على عكس اقتصاد دول الحصار، وقطر اليوم أكثر استقلالية وأمنها الغذائي أفضل.

وأوضح السفير أن دول الحصار حاولت مع قدوم إدارة أمريكية جديدة، أن تضلل تلك الإدارة عبر مشاركتها معلومات مزيفة عن الأنشطة القطرية.

وذكر أنه وبعد أسابيع فقط أدركت واشنطن أن هناك أمرًا خاطئاً، وأن ما تزعمه تلك الدول غير صحيح مطلقًا.

وقال: بدأت واشنطن في الدفع نحو المصالحة والحوار بين قطر ودول الحصار، ولكن تلك الجهود كانت تصطدم بمعارضة من هذه الدول.

وحول محاربة كورونا وقلة عدد الوفيات مقارنة بالإصابات، قال السفير إن الاستجابة السريعة للحكومة مكنت قطر من تحقيق الإنجاز.

وأكد السفير أن هناك مشاريع عديدة متعلقة بكأس العالم 2022 لكرة القدم قد تم إنجازها وتسليمها.

وقال إن الرياضة تبني الجسور بين الناس ونحن نريد أن ينظر العالم إلى الشرق الأوسط ليس فقط كمكان للصراعات.

وفيما يتعلق بوضع العمالة الآسيوية في البلاد، أكد السفير أن القطريين يحترمون ويُقدّرون كل من يعمل معهم لتنمية بلادهم.

تقرير أممي يدين تدابير دول الحصار ضد قطر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن الخليجية