سيتي يفسد تتويج ليفربول بـ4 أهداف في مرمى “الريدز”

مانشستر سيتي حامل اللقب على ليفربول بأربعة أهداف دون مقابل على ملعب الاتحاد، في المباراة الأولى بعد تتويج ليفربول بطلًا للدوري الإنجليزي الممتاز.

وأُعلن عن أول لقب للريدز خلال 30 عامًا عندما خسر سيتي أمام تشيلسي الأسبوع الماضي، وهي فرحة طال انتظارها مع فريق يورجن كلوب، الذين ضرب بقوة من المضيفين.

وسجّل لسيتي كيفين دي بروين من ركلة جزاء عند الدقيقة 25، ورحيم ستيرلينغ عند الدقيقة 35، وفيليب فودين عند الدقيقة 55، وأسهم سترلينج في الهدف الثالث، لكنه احتُسب لأليكس أوكسليد لاعب ليفربول ضد مرماه عند الدقيقة 66.

كما سجل رياض محرز هدفًا خامسًا في الوقت المحتسب بدل الضائع بالشوط الثاني، لكن تقنية الفار استبعدته بعد لمس الكرة يد فودين قبل أن يستلمها محرز ويتقدم من الجهة اليسرى لتسديد هدف جميل.

ولا يزال ليفربول يتقدم بفارق 20 نقطة على سيتي، الذي يتفوق بـ 11 نقطة على ليستر سيتي صاحب المركز الثالث.

ويمكن  أن نغفر لكلوب هذه الهزيمة المذلة إذا علمنا أنه شارك بفريق من الشباب بعد الإعلان رسميًا عن تتويج ليفربول ببطولة الدولي الإنجليزي الممتاز الأسبوع الماضي.

وسيكون بيب جوارديولا قد رأى ذلك كفرصة لوضع علامة للموسم المقبل، ولم يخذله فريقه.

ويسافر رجال جوارديولا إلى ساوثامبتون يوم الأحد، بينما يستضيف الريدز أستون فيلا المهدد بالهبوط في أنفيلد في نفس اليوم.

اقرأ المزيد/ الدوري الإنجليزي “سينظر بالكامل” في دعوات وقف استحواذ السعودية على نيوكاسل

مانشستر سيتي حامل اللقب على ليفربول بأربعة أهداف دون مقابل على ملعب الاتحاد، في المباراة الأولى بعد تتويج ليفربول بطلًا للدوري الإنجليزي الممتاز. وأُعلن عن أول لقب للريدز خلال 30 عامًا عندما خسر سيتي أمام تشيلسي الأسبوع الماضي، وهي فرحة طال انتظارها مع فريق يورجن كلوب، الذين ضرب بقوة من المضيفين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن الخليجية