شاهد: عسكري سعودي على الحدود .. “والشرطة جاءت تهدم منزلي”

اشتكى عسكري سعودي السلطات السعودية هدم منزله القريب من الحدود الجنوبية للمملكة، وذلك أثناء رباطه مع الجنود على تلك الحدود مع اليمن.

ويأتي هدم منزل النقيب أول أبو محمد الشهن ضمن حملة هدم منازل تقول الحكومة إنها عشوائية في أحياء سكنية متعددة.

وقال العسكري: أنا النقيب أول أبو محمد الشهن، أناشد الملك سلمان وولى العهد محمد بن سلمان، بالتدخل العاجل لإنقاذ منازلنا من الهدم.

وأكد النقيب أول الذي يرابط على الحد الجنوبي أن واجبه العسكري يحتم عليه حماية كل شبر من أرض السعودية، والتضحية بروحه فداء للوطن.

شاهد أيضًا: “وين يروحون العوائل الفقراء بعد إزالة منازلهم”؟ جرافات بلدية تبوك تركت سعوديين بلا مأوى

وأضاف أنا مرابط في الحد الجنوبي والشرطة السعودية الآن تحارب عائلاتنا لهدم منازلها.

وتفاعل مغردون سعوديون مع قضية العسكري السعودي وعبروا عن تضامنهم معه وقضيته.

فقد كتب محمد المري: “يهدم بيته ويقول عنه تاج رأسه ! شيء غريب !. اعوذ بالله من الخذلان”.

وغرد حساب باسم “لحظة حسم” بالقول:”اذا كان تعدى على الاراضي العامة ف لانه لايملك بيت ولماذا لايملك بيت ؟ والبلد صحراء و أراضي منحها رب العالمين لعباده؟”.

 

وكشف ناشط سعودي النقاب عن وثيقة خطيرة لمراسلات سرية بين الملك السعودي سلمان بن عبدالعزيز ونجله ولي العهد محمد بن سلمان بشأن مخطط جديد لتهجير الآلاف من السعوديين.

ونشر الناشط محمد العتيبي وثيقة مراسلات بين الملك سلمان ونجله، على حسابه الرسمي بـ”تويتر” تظهر تعليمات أصدرها الملك سلمان لنجله بشأن تهجير آلاف السعوديين من منطقة السودة في عسير من بيوتهم بحجة تطوير وإعمار السعودية.

مناشدة قبائل

وكانت قبائل محلية دعت أمير المدينة المنورة بوقف الهدم، بسبب أن تلك المنازل يسكنها سعوديين وأرامل وأيتام وفقراء لا يملكون سوى تلك المنازل التي أقاموها بمساعدة المحسنين في أرض يعتبرونها موروثة لهم.

وناشدوا في خطابهم النظر بعين الرأفة لهؤلاء الأسر مطالبين بتشكيل لجنة لمعاينة الواقع والوقوف على حال المواطنين المتضررين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن الخليجية