صادرات العراق النفطية تتراجع 11٪ في شهر يونيو

تراجعت صادرات العراق النفطية بنسبة 11 في المائة في حزيران/ يونيو، مقارنة بالشهر السابق، بسبب التزام البلد باتفاق أوبك + لخفض الإنتاج.

وأعلنت وزارة النفط العراقية أنها صدرت 2.8 مليون برميل يومياً في حزيران/ يونيو الماضي، وبلغت الإيرادات المالية 2.86 مليار دولار.

وانخفضت الصادرات من حوالي 3.2 مليون برميل يوميًا في مايو/ أيار، مع عائدات وصلت إلى 2 مليار دولار.

ويأتي ارتفاع الإيرادات في يونيو على الرغم من انخفاض الصادرات، بالنظر إلى انتعاش أسعار النفط في الأسواق العالمية، بعد خسارة أكثر من 50 في المائة من قيمته في الأشهر الأخيرة بسبب أزمة فيروس كورونا المستجد.

وأعلن المتحدث باسم وزارة النفط عاصم جهاد في بيان أن الإحصاءات الأولية للمؤسسة العامة لتسويق النفط (سومو) تشير إلى أن إجمالي الصادرات في يونيو بلغ 84،490،194 برميل.

وأضاف جهاد أن صادرات العراق حققت عائدات مالية بلغت 2،861،140،000 دولاراً، بمتوسط ​​سعر للبرميل 33.8 دولاراً.

ويأتي تراجع صادرات العراق النفطية استجابة لاتفاق بين منتجي النفط لخفض الإمدادات لدعم الأسعار.

وفي أبريل، توصل تحالف أوبك + إلى اتفاق تاريخي لخفض إنتاج النفط بمقدار 9.7 مليون برميل يوميًا، بهدف إعادة توازن أسعار النفط الخام في الأسواق العالمية.

وقبل أن يبدأ العراق تخفيض إنتاجه قبل حوالي ثلاثة أشهر، تراوحت صادراته بين 3.3 و3.5 مليون برميل في اليوم.

واتفقت أوبك وروسيا وحلفاؤها قبل شهر على تمديد تخفيضات إنتاج النفط حتى نهاية يوليو/ تموز مما أطال صفقة ساعدت على تضاعف أسعار الخام في الشهرين الماضيين بسحب نحو 10 بالمئة من المعروض العالمي من السوق.

وأفادت بلومبرج نيوز أن السعودية وروسيا وضعتا وراءهما حرب أسعار مدمرة من أجل التملص بنجاح من العراق ونيجيريا والمتخلفين الآخرين للوفاء بالتزاماتهم.

وأكدت موسكو والرياض أنهما يعتزمان مراقبة سوق النفط عن كثب، حيث يجتمعان كل شهر لتقييم التوازن المتطور بين العرض والطلب وسط انتعاش اقتصادي غير مؤكد من الوباء العالمي.

 

اقرأ المزيد/ أوبك+ تمدد تخفيضات إنتاج النفط مع توصل السعوديين والروس إلى اتفاق

اقرأ المزيد/ خسارة عمالقة النفط تتجاوز 20 مليار دولار في الربع الأول من 2020

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
الوطن الخليجية